الذكرى رقم 61 لنكبة 1948

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أخبار ذات علاقة

الجمعة، 15 مايو 2009


أحيت حركة المقاومة الفلسطينية حماس اليوم الذكرى الـ61 للنكبة الفلسطينية مؤكدة تمسكها "بالجهاد والمقاومة" لاستعادة الأرض المحتلة، وعدم اعترافها بأي من الاتفاقيات "التي تؤسس لشرعنة الاحتلال" وشددت على سعيها لإنجاح الحوار الوطني، ومن ناحية أخرى أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس التمسك بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، مطالباً إسرائيل بالاستجابة لنداء السلام العادل والشامل. مئات الفلسطينيين تظاهروا أمس في الضفة الغربية إحياء لذكرى النكبة.

حماس[عدل]

أكدت الحركة في بيانها عدم اعترافها "بأي من الاتفاقيات التي تؤسس لشرعنة الاحتلال" وتمسكها بالجهاد والمقاومة خيار إستراتيجي "حتى تحقيق النصر".

كما شددت على أن عمليات "التهويد والتطهير العنصري والعرقي" التي يتعرض لها أهالي القدس "لن تغير وجه الحقيقة ولن تنال من بعدها العربي ووقفها الإسلامي، مشيرة كذلك إلى أن حق عودة اللاجئين إلى ديارهم حق أصيل غير قابل للمساومة أو التفريط، و"لا تلغيه أية اتفاقيات أو معاهدات".

وجددت الحركة تأكيدها المضي قدما نحو "تجسيد الوحدة الوطنية" و"تذليل كافة العقبات التي تواجه إنجاح الحوار الوطني وترتيب البيت الفلسطيني وتمتين الجبهة الداخلية" داعية السلطة الفلسطينية إلى "عدم الارتهان للاحتلال الصهيوني والإدارة الأميركية ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال ووقف ملاحقة المقاومة وإطلاق سراح المعتقلين من أبناء المقاومة في سجونها".

الحكومة الفلسطينية[عدل]

أضاف عباس في كلمة متلفزة بثت الخميس بمناسبة الذكرى الحادية والستين لحرب 1948 "اجدد لكم العهد باننا متمسكون بثوابتنا الوطنية، باقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وبحق لاجئينا في العودة ضمن حل عادل ومتفق عليه وفقا للقرار 194".

وقال عباس إن إسرائيل حاولت خلال الـ 61 عاماً الماضية "اجبار الفلسطينيين على الاستسلام وطمس هويتهم الوطنية، ولكننا هنا باقون ومتجذرون في هذه الارض".

وحدد عباس ثلاث نقاط تمثل "الحد الأدني لرفع الظلم التاريخي الذي اوقعته النكبة بشعبنا المناضل" هي "انهاء الاحتلال الإسرائيلي للاراضي الفلسطينية والعربية وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة وحل قضية اللاجئين وفق مبادرة السلام العربية".

مظاهرات شعبية[عدل]

وكان مئات الفلسطينيين تظاهروا أمس الخميس في الضفة الغربية إحياء لذكرى النكبة، فقد انطلقت مسيرة "العودة" من رام الله من أمام ضريح الرئيس الراحل ياسر عرفات بمشاركة فرق الكشافة والقيادات السياسية وطلبة المدارس، وحمل عدد من المتظاهرين مفاتيح خشبية كبيرة ترمز إلى مفاتيح البيوت التي هجروا منها في 1948.

وجابت المسيرات العديد من مدن الضفة، ودعا متحدثون في مهرجانات خطابية لإنهاء الانقسامات بين الفصائل وأكدوا التمسك بحق اللاجئين في العودة.

وقال مسؤول في هيئة العمل الوطني في غزة إن الحكومة المقالة منعت إقامة فعاليات مشابهة في القطاع.

في هذه الأثناء اعلن الجيش الإسرائيلي اغلاقا كاملا للضفة الغربية يستمر 48 ساعة بمناسبة الذكرى، وقال في بيان إن "الاغلاق سيدخل حيز التنفيذ منتصف ليل الخميس وسيرفع منتصف ليل السبت".

Wikipedia
اقرأ عن حرب 1948 في ويكيبيديا العربية، الموسوعة الحرة.

مصادر[عدل]