الديوان الملكي السعودي: استقرار حالة خادم الحرمين بعد إصابته بالتهاب رئوي

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الخميس 1 يناير 2015


أخبار ذات علاقة


أكد الديوان الملكي السعودي فى بيان له استقرار الحالة الصحية لخادم الحرمين الشريفين، الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، بعد الإعلان عن دخوله المستشفى لإجراء فحوصات طبية، وتأكيد إصابته بالتهاب رئوي استدعى وضع أنبوب مساعد على التنفس بشكل مؤقت بعد إجراء الفحوصات الطبية اللازمة من قبل الفريق الطبي.


وجاء نص بيان الديوان الملكي على النحو التالي: "استمرارًا لنهج خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبدالعزيز آل سعود- يحفظه الله- الذي يقوم على الشفافية في كل أمر يخص الشأن العام، فإنه وبعد إجراء الفحوصات الطبية اللازمة من قبل الفريق الطبي، تبين وجود التهاب رئوي استدعى وضع أنبوب مساعد على التنفس بشكل مؤقت، مساء هذا اليوم الجمعة 11 / 3 / 1436هـ، وقد تكلل هذا الإجراء ولله الحمد والمنة بالاستقرار والنجاح، وألبسه ثوب الصحة والعافية".


وحسبما ذكرت وكالة واس السعودية، فقد اطمئناالأميرين سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، والأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء المستشار والمبعوث الخاص لخادم الحرمين الشريفين على صحة الملك، واستقبلهما لدى وصولهما مدينة الملك عبدالعزيز الطبية بالرياض صاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبد الله بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن عبد الله بن عبدالعزيز نائب وزير الخارجية وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن عبدالله بن عبدالعزيز رئيس هيئة الهلال الأحمر السعودي وصاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة وأصحاب السمو الملكي الأمراء أنجال خادم الحرمين الشريفين.


وعلى نحو آخر، فقد تلقى الأمير سلمان بن عبد العزيز آل سعود العديد من الاتصالات الهاتفية من كل من جلالة الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية وفخامة الرئيس إسماعيل جيلة رئيس جمهورية جيبوتي وفخامة العماد ميشال سليمان رئيس الجمهورية اللبنانية المنتهية ولايته، ورئيس وزراء لبنان تمام سلام وفخامة الرئيس عمر البشير رئيس جمهورية السودان، للاطمئنان على صحة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود.


ومن جهته، فقد اطمئن الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، على صحة الملك، عقب إجراءه اتصالًا هاتفيًّا بسفير المملكة العربية السعودية بمصر، للاطمئنان على صحة خادم الحرمين الشريفين، الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، بعد الإعلان عن دخوله المستشفى لإجراء فحوصات طبية. وعبر شيخ الأزهر، خلال الاتصال، عن أمنياته الصادقة بالشفاء العاجل لخادم الحرمين الشريفين، لافتًا إلى أنه قائد عربي أصيل لا يدخر جهدًا في خدمة أمته العربية والإسلامية، داعيًا الله تعالى له بموفور الصحة والعافية وطول العمر، وللمملكة الشقيقة بالحفظ والأمان.


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg