الاحتلال يهدم منزلي شهيدين ويفجّر منزل أسير في رام الله

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الخميس 10 أغسطس 2017


أخبار ذات علاقة

هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الخميس،  ثلاثة منازل تعود لشهداء وأسير في قريتي دير أبو مشعل وسلواد بمدينة رام الله، وسط الضفة الغربية المحتلة.

واقتحمت 50 دورية عسكرية تدعمها جرافات ومعدات هدم كبيرة القرية، في وقت مبكر من فجر اليوم، من المدخل الشمالي الرئيس، وفرضت حالة منع التجول على جميع أهالي القرية.

وشرعت الآليات المقتحمة بهدم منزلي الشهيدين براء إبراهيم عطا وأسامة أحمد عطا، بعد أن منعت قوات الاحتلال أهالي القرية من الاقتراب من المنازل، في الوقت الذي دعت فيه الأهالي عبر سماعات المساجد للتصدي لعمليات الهدم.

كما أرغمت قوات الاحتلال المواطنين المجاورة منازلهم لمنزل عائلة الشهيد عادل عنكوش على إخلائها، تمهيداً لتفجير المنزل.

ودارت مواجهات عنيفة في أرجاء القرية بين قوات الاحتلال وعشرات الشبان، حيث أصيب شابان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط.

وفي ذات السياق، هدمت قوات الاحتلال منزل الأسير مالك حامد (22 عاماً)، في بلدة سلواد شمال مدينة رام الله، بعد اقتحام البلدة بعدد كبير من الجيبات رافقتها جرافة عسكرية.

وكان حامد نفذ عملية دهس في السادس من نيسان الماضي قرب مستوطنة "عوفرا"، ما أدى لمقتل جندي وجرح ثلاثة آخرين، واعتقل في العملية.

واندلعت مواجهات بين قوات الاحتلال وعشرات الشبان تخللها إطلاق كثيف للرصاص الحي، فيما اعتقل الاحتلال شابا من البلد وصادر مركبته.

مصادر[عدل]



Bookmark-new.svg