الاحتلال يعتقل فتاة بعد إطلاق النار عليها قرب رام الله

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأربعاء 24 مايو 2017


أخبار ذات علاقة

اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، أمس الثلاثاء، فتاة فلسطينية من بلدة "سلواد" قرب رام الله (شمال القدس المحتلة)، بعد إطلاق النار عليها وإصابتها.

وأوضح رئيس بلدية "سلواد"، عبد الرحمن صالح، أن جنود الاحتلال أطلقوا النار على فتاة فلسطينية من البلدة، دون أي أسباب، خلال تواجدها قرب منطقة "عين الحرامية"، شمالي البلدة.

وأضاف صالح أن سيارة إسعاف فلسطينية وصلت إلى مكان الحادث، وشرعت في تقديم العلاج للفتاة المصابة، قبل أن يعتقلها جنود الاحتلال من داخل الإسعاف، وينقلوها إلى جهة غير معلومة.

بدورها أفادت مصادر محلية أن الفتاة المعتقلة هي تقوى حماد (17 عاما)، الطالبة في الثانوية العامة وشقيقة الشهيد أنس حماد، الذي استشهد برصاص الاحتلال أواخر عام 2015 بعد تنفيذه عملية دهس على مدخل البلدة، والتي أسفرت عن إصابة عدد من الجنود.

وأشارت إلى أن الفتاة أصيبت بالرصاص في منطقة الفخذ، ونقلت إلى مشفى "هداسا" في مدينة القدس لتلقي العلاج بعد اعتقالها.

يشار إلى أن الاحتلال استهدف عائلة الفتاة؛ حيث اعتقل والدها عدة مرات، فيما لا يزال شقيقها عبد الرحيم حماد محتجزًا في سجون الاحتلال، حيث أصدر بحقه مؤخرا قرارا بالاعتقال الإداري أربعة أشهر، وذلك للمرة الثانية على التوالي.

تجدر الإشارة إلى ان الاحتلال قتل العشرات من الفلسطينيين وأصاب آخرين، بذريعة محاولتهم تنفيذ عمليات ضد أهداف صهيونية، فيما تؤكد معطيات حقوقية بأن عددًا من حالات إطلاق النار والقتل تمت دون أن يشكل الشاب أو الفتاة الفلسطينيّان أي خطر على الجنود الإسرائيليين.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg