الاحتلال الإسرائيلي يهدم 866 منشأة فلسطينية منذ بداية العام

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأربعاء 14 ديسمبر 2016


أخبار ذات علاقة

أظهرت معطيات نشرها الاتحاد الأوروبي أن قوات الاحتلال هدمت 866 منشأة منذ بداية العام الجاري في الضفة الغربية والقدس المحتلتين.

وندد رؤساء بعثات دول الاتحاد الأوروبي في القدس ورام الله بمواصلة الاحتلال هدم المنشآت الفلسطينية، لافتين إلى أن عمليات الهدم أثّرت على حياة أكثر من 5 آلاف و700 فلسطيني، بينهم 1221 شخصا نصفهم من الأطفال أصبحوا بلا مأوى.

وأشار بيان صادر عن الاتحاد الأوروبي إلى أن عمليات الهدم والمصادرة "الإسرائيلية" للمنشآت الفلسطينية تركزت في المنطقة “ج”،  مؤكدا أن الآليات هدمت في 6 كانون أول/ ديسمبر الجاري 3 منشآت سكنية في منطقة “فصايل الوسطى”، قدمها مساعدات إنسانية للفلسطينيين.

وأكد أن قوات الاحتلال صادرت ألواحًا شمسية ومعدات كهربائية من قرية “سوسيا” في الخليل، وفي اليوم التالي هدمت حظائر في حي الخلايلة وقرية النبي صموئيل (شمالي غرب القدس)، وأن هذه الأحداث أثرت على حياة 257 فلسطينيًّا.

ووفق البيان؛ بلغت قيمة المنشآت الإنسانية التي هدمت أو صودرت بعد أن قدمها من الاتحاد الاوروبي والدول الأعضاء حوالي 536 ألف يورو (570 ألف دولار).

ودعا الاتحاد الأوروبي "إسرائيل" لوقف عمليات هدم المنشآت والمنازل بما يتماشى مع واجباتها وفق القانون الدولي كقوة احتلال، وكذلك إلى وقف سياسة الاستيطان والتوسع ومصادرة الأراضي للاستخدام "الإسرائيلي" الحصري ومنع التنمية الفلسطينية.

وكانت آليات الاحتلال الإسرائيلية، قد هدمت اليوم الثلاثاء، ثلاثة بركسات سكنية وتجارية جنوب مدينة القدس المحتلة.

وأشار محمد أبو طير لـ"قدس برس" أن منطقة الهدم قريبة من جدار الفصل العنصري في قرية "صور باهر" جنوبي المدينة.

وأضاف أن آليات الاحتلال حاصرت المنطقة، وشرعت في هدم بركسين سكنيين يعودان له، لافتا إلى أن الاحتلال سلمه أمر هدم قبل نحو شهر.

وأوضح أن الآليات الإسرائيلية هدمت بركسًا تجاريًّا آخر، لبيع مواد البناء يعود للمواطن محمد علي أبو سرحان، موضحاً أن مساحة البركسات تبلغ ما بين 50 إلى 100 متر مربع.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg