الاحتلال الإسرائيلي يمنع المحامين من زيارة الأسرى المضربين

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأربعاء 19 أبريل 2017


أخبار ذات علاقة

منعت إدارة سجون الاحتلال محامية نادي الأسير الفلسطيني، أروى حليحل، من زيارة الأسرى المضربين عن الطعام في سجن "عوفر"، وتعمدت إنكار وجود بعضهم داخل السجن.

ونقلت حليحل للجنة الإعلامية للإضراب، عن الأسرى الذين تمكنت من زيارتهم اليوم في "عوفر"، أن إدارة سجون الاحتلال جمعت الأسرى المضربين ونقلتهم إلى قسم آخر، وسحبت جميع مقتنياتهم إضافة إلى جزء من الأغطية والملابس، وأبقت فقط على ملابس إدارة السجون.

وأشارت اللجنة أن هذه الإجراءات تأتي في سياق العقوبات التي تُنفذها إدارة سجون الاحتلال بحق الأسرى المضربين عن الطعام، وأبرزها المنع من الزيارة، بما فيها زيارة العائلة والمحامي.

وبدأ 1500 أسير في سجون الاحتلال، اعتبارًا من يوم الاثنين (17-4)، إضراب الحرية والكرامة المفتوح، تزامنًا مع يوم الأسير الفلسطيني؛ من أجل انتزاع حقوقهم الإنسانية التي سلبتها إدارة سجون الاحتلال، والتي حققوها سابقاً بالعديد من الإضرابات، فيما يتوقع أن تزداد أعداد المضربين بشكل تدريجي.

ويأتي الإضراب امتدادًا لـ (23) إضراباً جماعيًّا خاضتها الحركة الوطنية الأسيرة في سجون الاحتلال، منذ عام 1967م، كان آخرها الإضراب الجماعي الذي خاضه الأسرى الإداريون في سجون الاحتلال عام 2014، واستمر (63) يوماً، إضافة إلى عشرات الإضرابات التي نفذت بشكل فردي أو جزئي، وبرز بينها إضرابات الأسرى ضد الاعتقال الإداري التي تزايدت في الآونة الأخيرة.

وأعلنت الهيئة القيادية العليا لأسرى "حماس" دعمها ومساندتها الكاملة لإضراب الحرية والكرامة الذي يخوضه الأسرى لانتزاع حقوقهم المسلوبة، ودفاعاً عن كرامة الأسرى وحريتهم.

ويخضع 6500 أسير للاعتقال في سجون الاحتلال الصهيوني، بينهم 58 امرأة، و300 طفل، و500 معتقل إداري، و1800 أسير مريض.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg