الاحتلال الإسرائيلي يقتل فلسطينياً شرق القدس

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

السبت 26 نوفمبر 2016


أخبار ذات علاقة

استشهد شاب برصاص قوات الاحتلال الصهيوني، مساء اليوم الجمعة، على حاجز عسكري شمالي شرق القدس المحتلة.

وذكرت مصادر فلسطينية أن الشاب الذي أطلقت قوات الاحتلال النار عليه على حاجز مخيم شعفاط، هو الطفل محمد نبيل سلام (16 عاماً) من سكان مخيم شعفاط شمالي شرق القدس.

وأضافت أن مساجد مخيم شعفاط أعلنت عن اسم الشهيد عبر مكبّرات الصوت، كما أُعلن الحداد على روحه وأغلقت المحال التجارية أبوابها في المخيم.   وقالت المتحدثة باسم شرطة الاحتلال لوبا السمري، في تصريحٍ مساء اليوم، إن شابا يحمل سكينا حاول طعن أحد أفراد الأمن "الإسرائيلي" على حاجز مخيم شعفاط في القدس، إلا أنهم أطلقوا النار تجاهه، معلنة أنه جرى "تحييده"، وهو مصطلح صهيوني يشير إلى السيطرة وقتل الناشطين الفلسطينيين.

وذكرت أن قوات الشرطة والأمن الصهيوني وصلت إلى المكان وشرعت في أعمال التحقيق بملابسات الحادث.

ووفق شهود عيان، فإن جندي من قوات الاحتلال أطلق النار من سلاح M16، تجاه الشاب الفلسطيني لدى نزوله من الباص، وأصابه بشكل مباشر، حيث بقي ينزف لمدة نحو نصف ساعة، قبل أن يجري تغطيته بكيس أسود من تلك القوات.

ولم يرد تأكيد من وزارة الصحة الفلسطينية لنبأ الاستشهاد حتى الآن.

وأغلقت قوات الاحتلال حاجز مخيم شعفاط في كلا الاتجاهين كما عززت من تواجد القوات في المكان.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg