الاحتلال الإسرائيلي يصدر أحكاماً قاسية بحق أسير وأسيرة فلسطينيين

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الثلاثاء 29 نوفمبر 2016


أخبار ذات علاقة

أصدرت محاكم الاحتلال الصهيوني، أمس الاثنين، أحكاماً قاسية بحق أسير وأسيرة من الخليل بعد إدانتهما بتنفيذ عمليات طعن قبل عدة شهور.

وقال محامي نادي الأسير الفلسطيني رسلان محاجنة، اليوم الاثنين، إن محكمة الاحتلال المركزية في اللد حكمت على الأسير تامر يونس وريدات بالسّجن الفعلي (16 عاماً ونصفا) وتعويض بقيمة (100 ألف شيكل)، بذريعة إصابة مستوطن ومحاولة طعن مستوطنين آخرين.

وأشار نادي الأسير إلى أن الأسير وريدات (26 عاماً)، من بلدة الظاهرية في محافظة الخليل، وهو معتقل منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2015.

من جانب آخر، أصدرت محكمة "عوفر" العسكرية غربي رام الله، حُكما  على الأسيرة عبلة العدم بالسجن الفعلي لثلاثة أعوام.

وقال أحمد العدم (زوج الأسيرة)، إن المحكمة العسكرية في "عوفر" أصدرت أمس الأحد، حكمًا بسجن زوجته ثلاث سنوات، بذريعة محاولة تنفيذ عملية طعن "رغم إصابتها بجراح خطيرة".

وأشار العدم إلى أن زوجته "عبلة" (45 عامًا)؛ وهي أم لتسعة أبناء أصغرهم أربع سنوات، وصلت إلى المحكمة وهي لا تقوى على الحركة بسبب إصابتها بالرصاص في أنحاء جسدها.

وأوضح أن إصابتها برصاص الاحتلال قبل نحو عام تسببت لها بتهشم في جمجمتها وفقدانها العين اليمنى وخلع في الكتف.

وبيّن أن زوجته، والتي تقبع في معتقل "هشارون"، لا تستطع تناول الطعام بسبب كسر فكيها جراء الإصابة، "وحتى أنها تتحدث بصعوبة ورغم ذلك يواصل الاحتلال اعتقالها".

واعتقلت قوات الاحتلال المواطنة العدم، من بلدة بيت أولا (قرب الخليل)، في 20 ديسمبر 2015، عقب إصابتها بالرصاص، ونُقلت إلى مستشفى "هداسا عين كارم"، حيث أُخضعت لعدة عمليات جراحية، قبل نقلها إلى سجن "هشارون".

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg