الاحتلال الإسرائيلي يسلم جثامين 6 شهداء فلسطينيين

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

السبت 17 ديسمبر 2016


أخبار ذات علاقة

عمت حالة من الغضب الشديد، مساء أمس الجمعة، ذوي الشهيد ساري أبو غراب في بلدة قباطية وعموم أهالي محافظة جنين، شمال الضفة المحتلة، عقب تسليم سلطات الاحتلال جثمانا آخر غير جثمان الشهيد بعد انتظار لأشهر، فيما بلغت حصيلة الشهداء الذين تم تسليم جثامينهم 6 شهداء.

وكانت فعاليات وممثلون رسميون انتظروا منذ عصر أمس ساعات طويلة على حاجز دوتان العسكري جنوبي جنين لتسلم جثمان الشهيد ساري أبو غراب، وفق ما أبلغ به الاحتلال الصهيوني.

وأشارت مصادر محلية لمراسلنا إلى أن قوات الاحتلال سلمت الارتباط الفلسطيني وبحضور نائب محافظ جنين كمال أبو الرب وحشد كبير من الصحفيين جثمانا على أنه للشهيد أبو غراب، ولدى تفحصه في سيارة الإسعاف قبيل نقله لجنين تبين أنه يعود لفتاة.

وأضافت المصادر أن حالة من الإرباك سادت، أعقبها غضب شديد سيما وأن ذوي الشهيد انتظروا فترات طويلة لتسلم الجثمان قبل أن يقر الاحتلال بأن خطأ وقع، وأن الجثمان لشهيدة من الخليل، وأنه سيبدل الجثمان خلال الساعات القادمة.

وسادت حالة من الغضب الشديد منزل الشهيد أبو غراب في بلدة قباطية الذين وصفوا ذلك بأنه تلاعب بمشاعرهم.

يذكر أن الشهيد أبو غراب أعدم قبل عدة أشهر على مفرق يتسهار قرب نابلس بذريعة محاولة طعن جنود في حين أنه كان متوجها لزيارة خطيبته.

وسلمت سلطات الاحتلال مساء أمس الجمعة جثامين الشهداء خالد بحر من بلدة بيت أمر، وأحمد عبد الفتاح السراحين من بلدة بيت أولا، والشهيدة سارة طرايرة والشهيد فراس الخضور من بلدة بني نعيم وجميعهم من محافظة الخليل، وقبلها بوقت جرى تسليم جثماني الشهيدتين رحيق بيراوي من بلدة عصيرة الشمالية شمال مدينة نابلس، وأنصار هرشة من قفين بطولكرم.

واستقبل جثامين شهداء الخليل آلاف الفلسطينين من أمام مستشفى الأهلى بعد تسلمهم من مقر الإرتباط العسكري الصهيوني، ونقلت الجثامين الأربعة في موكب مهيب من مقر الارتباط إلى مستشفى الأهلي بالخليل.

وخلافاً لأوامر الاحتلال قرر ذوي الشهداء تشييع الجثامين الأربعة اليوم السبت كل من مسقط رأسه إلى مثواه الأخير.

تسليم جثماني شهيدتين[عدل]

إلى ذلك، سلمت سلطات الاحتلال جثماني الشهيدتين رحيق بيراوي من بلدة عصيرة الشمالية شمال مدينة نابلس، وأنصار هرشة من قفين بطولكرم.

وأفاد صامد بيراوي أن سلطات الاحتلال سلمتهم جثمان شقيقته رحيق عند حاجز جيت جنوب غرب المدينة، ونقل إلى مستشفى رفيديا بنابلس، مبينا أنه تقرر تأجيل تشييع جثمانها إلى يوم غد السبت.

يذكر أن بيراوي (19 عاما) استشهدت بتاريخ (19-10-2016) بعد أن أطلق جنود الاحتلال النار عليها حاجز زعترة جنوب نابلس بزعم محاولتها تنفيذ عملية طعن.

إلى ذلك، قالت مصادر محلية إن الجانب الفلسطيني انتظر ساعات طويلة على حاجز عناب قرب مدينة طولكرم بانتظار وصول جثمان الشهيدة أنصار هرشة (25 عاما) من بلدة قفين شمال مدينة طولكرم شمال الضفة الغربية التي أعدمت في حزيران/يونيو الماضي على حاجز الجيب قرب قلقيلية.

وأشارت المصادر إلى أن الخدمات الطبية العسكرية الفلسطينية وطواقم الهلال الأحمر تسلمت الجثمان، وفحصه الطبيب الشرعي بحضور إعلامي وممثلين رسميين.

ونقل الجثمان بعد ذلك إلى مستشفى ثابت ثابت في مدينة طولكرم؛ لاستكمال إجراء الفحص الطبي الشرعي حيث جابت مسيرة محمولة شوارع مدينة طولكرم وهي تحمل الجثمان.

وتنحدر الشهيدة هرشة من بلدة قفين بطولكرم، وهي أم لطفلين، حيث سيشيع الجثمان الليلة بحضور رسمي وشعبي واسع وفقا لاستعدادات مسبقة.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg