الاحتلال الإسرائيلي يخطط لبناء مركز تهويدي في ساحة حائط البراق

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الجمعة 7 أبريل 2017


أخبار ذات علاقة

طرح ما يسمى بـ"صندوق تراث حائط المبكى" (حائط البراق)، مؤخرا، عطاء لتشييد البنية التحتية الخاصة بالمشروع التهويدي "بيت هاليباه" أحد المشاريع التي يحاول الاحتلال تنفيذها ضمن مخطط تهويد مدينة القدس والمسجد الأقصى.

وفي تصريح صحفي، قال خبير الاستيطان الباحث أحمد صب لبن، إن العطاء ينص على بناء مبنى تصل مساحته إلى 4 آلاف متر؛ مكون من طابقين بمساحة 1500 متر وطابق خاص بالآثار بمساحة 1550 مترا، وسطح سيستخدم كمنصة للعرض بمساحة 980 مترا، وطابق زجاجي أعلى المبنى بمساحة 200 متر، ويشمل البناء مكتبة وقاعات للزوار وقاعة عرض للمكتشفات الأثرية التي عثر عليها في الموقع أثناء الحفريات.

وأوضح صب لبن أن المخطط يقع في منطقة ينفذ فيها حاليا عمليات كشف عن طبقات مختلفة فوق وأسفل المنطقة المراد بناء المخطط عليها، وتبلغ مساحتها قرابة 1853 مترا، وتبعد عشرات الأمتار عن السور الجنوبي للمسجد الأقصى.

وأشار إلى أن مخطط "بيت هاليباه" يعد أحد المخططات الموضوعة ضمن ما يدعيه الاحتلال "خطة تطوير ساحة حائط البراق"، والتي تضم أيضا إقامة مبنى "دافيدسون" الذي يقع جنوبي حائط البراق في منطقة القصور الأموية، وقد بني سابقا، ويستخدم كمتحف اليوم، إضافة إلى مخطط مبنى "بيت شطراوس"، الذي يبنى حاليا في المنطقة الشمالية من حائط البراق.

ويقف خلف مخطط "بيت هاليباه"، الحاخام شموئيل ريبنوبتس، وهو صاحب مخطط تحويل منطقة ساحة البراق إلى مكان لإقامة الاحتفالات اليهودية والمراسم الرسمية، وهو يرأس صندوق تراث حائط المبكى الذي يتبع مكتب رئيس حكومة الاحتلال، وإحدى أهم وظائفه تمويل الحفريات والأنفاق والكنس الصهيونية في منطقة حائط البراق.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg