الاحتلال الإسرائيلي يحكم بالسجن على أسيرتين فلسطينيتين

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الجمعة 2 ديسمبر 2016


أخبار ذات علاقة

أصدرت المحكمة العسكرية للاحتلال في "عوفر"، اليوم الخميس، حُكمًا بالسجن تسع سنوات وغرامة مالية، على أسيرة من رام الله وسط الضفة المحتلة، فيما حكمت محكمة صهيونية أخرى على أسيرة من القدس بالسجن 7 أشهر.

وقال محامي نادي الأسير الفلسطيني أكرم سمارة: إن المحكمة العسكرية للاحتلال في "عوفر" أصدرت على الأسيرة روان أبو زيادة (23 عاماً)، من بلدة بيتلو في محافظة رام الله والبيرة، حكما بالسجن تسع سنوات، وغرامة مالية بقيمة 4000 شيكل (الدولار 3.82 شواكل).

وأوضح نادي الأسير في بيان له، أن الأسيرة روان أبو زيادة اعتقلت في تاريخ 15 تموز/ يوليو 2015، بتهمة تنفيذ عملية طعن.

وفي السياق ذاته، أصدرت محكمة الاحتلال بالقدس، حكمًا بالسجن 7 أشهر، على المقدسية شفاء اعبيدو الشلودي، إلى جانب منعها من دخول المدينة المحتلة 3 سنوات، بتهمة "محاولة الاعتداء على الشرطة والتواجد غير القانوني في القدس".

وكان الاحتلال اعتقل الشلودي في تشرين أول/ أكتوبر 2015، بعد اقتحام منزلها في بلدة "سلوان"، وأفرج عنها بكفالة مالية بعد 40 يومًا، وبشرط الحبس المنزلي لحين انتهاء الإجراءات القانونية ضدها، وعرضت خلال الأشهر الماضية عدة مرات على المحكمة التي أصدرت اليوم الحكم بحقها بعد قضائها 11 شهرًا في الحبس المنزلي.

ومن المقرر أن تسلم المقدسية الشلودي (التي اعتقل الاحتلال اثنين من أبنائها لعدة أشهر) نفسها الشهر المقبل لقضاء فترة محكوميتها بحسب قرار المحكمة.

وتحتجز سلطات الاحتلال في سجونها (30 سجنًا) نحو 7 آلاف أسير فلسطيني، بينهم 64 أسيرة، منهن 13 فتاة قاصر (أقل من 18 عامًا)، بينما وصل عدد الأسرى من الأطفال إلى نحو 400 يقبعون في سجني "مجدو" و"عوفر"، فيما بلغ عدد الأسرى الإداريين 700.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg