الاحتلال الإسرائيلي يحاول عرقلة قرار للفيفا

من ويكي الأخبار
اذهب إلى: تصفح، ابحث

الجمعة 21 أبريل 2017


أخبار ذات علاقة

تتصاعد مخاوف كيان الاحتلال من اتخاذ اتحاد كرة القدم العالمي "الفيفا" قرارا بتعليق مشاركة ست فرق إسرائيلية من المستوطنات، خلال المؤتمر العام الذي سيعقد بعد شهر في البحرين.

وصدرت تعليمات لسفراء الاحتلال في أنحاء العالم بالعمل إزاء مندوبي الدول الأعضاء في مجلس الفيفا لعرقلة ذلك.

ونقلت صحيفة "هآرتس" عن مسؤول إسرائيلي قوله إن معلومات وصلت إلى كيان الاحتلال، قبل أسبوعين، مفادها أن رئيس اتحاد كرة القدم الفلسطيني، جبريل الرجوب، طلب وضع موضوع فرق كرة قدم المستوطنات على جدول أعمال مجلس الفيفا، الذي سيعقد في التاسع من أيار/مايو في البحرين.

كما طلب الرجوب مناقشة هذه القضية في المؤتمر العام للفيفا الذي سيعقد بعد يومين من مجلس الفيفا.

وكانت وزارة الخارجية الإسرائيلية قد بعثت برقية، الثلاثاء الماضي، إلى عشرات السفارات الإسرائيلية في الدول الأعضاء في مجلس الفيفا، بطلب أن يعمل السفراء على منع إجراء تصويت بهذا الشأن.

ونقل عن مسؤول إسرائيلي آخر قوله إنه يجب الاستعداد للسيناريو الأسوأ، وهو إجراء التصويت، وعندها فإن احتمال أن تتغلب "إسرائيل" على ذلك هو صفر.

وجاء في البرقية أن هناك تقديرات بأن يتخذ المؤتمر العام للفيفا قرارا بتعليق عضوية 6 فرق إسرائيلية تلعب في المستوطنات، وربما تعليق عضوية "إسرائيل" في الفيفا.

 وتطالب البرقية السفراء بالتوجه إلى ممثلي مجلس الفيفا في دولهم، في أسرع وقت، وحثهم على دعم موقف "إسرائيل" بذريعة "رفض الخلط بين السياسة والرياضة، والدعوة الى بلورة حل متفق عليه بين الطرفين، وإحباط أي قرار ضد إسرائيل قد يوضع أمام المجلس".

تجدر الإشارة إلى أن قوانين الفيفا تمنع أي دولة من تشكيل فريق كرة قدم على أراضي كيان سياسي آخر، وتمنع إشراكها في دوري كرة القدم التابع لها إلا في حال موافقة ذلك الكيان السياسي.

وفي هذا الإطار، هناك 6 فرق إسرائيلية ينطبق عليها هذا التوصيف، وهي من مستوطنات "معاليه أدوميم"، "أرئيل"، "كريات أربع"، "غفعات زئيف"، "بكعات هيردين" و"أورنيت".

يشار إلى أنه عقد في نهاية آذار/مارس لقاء ثلاثي في زيوريخ، جمع رئيس اللجنة التي شكلتها الفيفا لمعالجة هذه الموضوع "توكويو سكسوالا"، ورئيس الاتحاد الإسرائيلي لكرة القدم "عوفر عيني"، ورئيس الاتحاد الفلسطيني جبريل الرجوب.

 وخلال اللقاء عرض سكسوالا مسودة التقرير الذي وضعه بشأن فرق المستوطنات.

ووصف مسؤول إسرائيلي كبير مسودة التقرير بأنها حادة جدا، وتأتي على إمكانية تجميد عضوية "إسرائيل" في الفيفا بسبب فرق المستوطنات.

 وأضاف أن عيني طلب تغيير المسودة، واستجاب سكسوالا للطلب، ووضع مسودة جديدة لا تحتوي على بند إمكانية تجميد عضوية "إسرائيل"، بيد أنها تشير إلى أن نشاط فرق المستوطنات في الاتحاد الإسرائيلي لكرة القدم يشكل خرقا لأنظمة الفيفا.

ومن المتوقع أن ينشر سكسوالا، الأسبوع القادم، تقريره النهائي، كما من المتوقع أن يكون لمضمون التقرير والتوصيات المشتمل عليها تأثير حاسم على طرح قضية فرق المستوطنات للتصويت في مؤتمر الفيفا بعد عدة أسابيع.

 وتعمل "إسرائيل" على تخفيف لهجة التقرير قدر الإمكان وشطب التوصيات التي تلزم مؤسسات الفيفا باتخاذ قرارات بهذا الشأن.

وكان قد بعث عيني، في مطلع الأسبوع الحالي، رسالة إلى السكرتيرة العامة للفيفا، فاطمة سمورة، طالب فيها بأن تضغط الفيفا على الفلسطينيين بالتراجع، وإزالة قضية فرق المستوطنات من جدول أعمال مؤتمر الفيفا.

كما كتب أنه في حال رفض الفلسطينيون ذلك، فإنه يطالب بأن يمارس رئيس الفيفا صلاحياته لإزالة هذه القضية عن جدول الأعمال.

ونقل عن مسؤول إسرائيلي قوله "نحن نريد منع التصويت بكل الطرق، لقد نجحنا في المرات السابقة في ذلك، ولكني اليوم أقل تفاؤلا"، على حد تعبيره.

مصادر[عدل]



Bookmark-new.svg