الإنتربول يصدر «مذكرة حمراء» بحق طارق الهاشمي

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
طارق الهاشمي (صورة من الأرشيف).
المصدر: وزارة الخارجية الأمريكية.

8 مايو 2012


أخبار ذات علاقة

أصدر الإنتربول اليوم الثلاثاء «مذكرة حمراء» تطلب من الدول الأعضاء تحديد مكان نائب رئيس العراق طارق الهاشمي واعتقاله للاشتباه في مشاركته في توجيه وتمويل أعمال إرهابية، وذلك بناء على طلب القضاء العراقي الذي أصدر بحقه مذكرة توقيف سابقاً، ويفترض أن تبدأ محاكمته في 10 مايو الحالي. مكان الهاشمي غير معروف حالياً، وقد يكون في تركيا أو كردستان العراق. وقد نفي الهاشمي التهم الموجهة ضده ووصفها بأنها سياسية، وأكد استعداده للمثول أمام القضاء في العراق، بشرط أن تكون محاكمته نزيهة.

صدرت «المذكرة الحمراء» عن مقر الإنتربول في مدينة ليون الفرنسية، وهي ليست مذكرة توقيف دولية بل طلب إلى الدول الأعضاء المساعدة في تحديد مكان شخص وتوقيفه مؤقتاً مع احتمال تسليمه لاحقاً، مع التركيز على براءة المتهم حتى تثبت إدانته.

وقال الأمين العام للإنتربول رونالد نوبل أن المذكرة ستحد من قدرة الهاشمي على التنقل بين الدول، وأنها أداة قوية تساعد على تحديد مكانه وتوقيفه.

تأجلت محاكمة الهاشمي في 3 مايو بعد أن طلب محاموه نقلها إلى محكمة خاصة برموز الحكومة، ومن المفترض أن تبدأ الخميس القادم. ويُتّهَم الهاشمي باغتيال ثلاثة مسؤولين في الحكومة العراقية، كما يُتّهَم هو وحراسه بقتل ستة قضاة في بغداد.

نفى طارق الهاشمي التهم، وقال صباح اليوم، قبل صدور المذكرة ضده، أن القضية مسيّسة، ويجب أن يكون حلها سياسياً، وأكد أنه يحترم القضاء، ولا أحد فوق القانون، وأنه مستعد للمثول أمام أي محكمة بشرط ضمان أمنه وأمن حرسه ونزاهة المحاكمة، لأنه متأكد من براءته وبراءة حرسه.

صرح مستشاره الصحافي فهد خلف أن الهاشمي، الموجود حالياً في اسطنبول، قد يعقد مؤتمراً صحفياً يشرح فيه وجهة نظره.

وقال رجب طيب أردوغان رئيس وزراء تركيا أثناء مؤتمر صحفي في روما أنه يعتقد أن طارق الهاشمي سيعود إلى العراق بعد أن يكمل علاجه الطبي في تركيا، وأكد أن تركيا دعمته سابقاً وسوف تستمر في دعمه.




مصادر[عدل]


Bookmark-new.svg