الأمير ويليام وزوجته الأميرة كيت يُرزقان بمولود ذكر

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الثلاثاء 23 يوليو 2013


أخبار ذات علاقة


وضعت دوقة كامبريدج الأميرة كيت ميدلتون مولودًا ذكرًا في مستشفى سانت ماري في بادينغتون الواقعة غرب العاصمة لندن، بلغ وزنه عند ولادته 3.8 كيلوغرامات ويتمتَّع بصحَّة جيِّدة، وهو الثالث ترتيبًا على العرش البريطاني بعد والده الأمير ويليام.

وكانت جمهرة كبيرة من الصحافيين قد تجمَّعت على مقربة من المستشفى منذ أكثر من أسبوعين، أملًا في تغطية أخبار مولد وليّ عهد بريطانيا المُنتظر. وبعد إعلان الخبر تدفق آلاف اللندنيين خصوصًا والبريطانيين عمومًا على أبواب قصر باكنغهام، مقرّ الأسرة الحاكمة للتعبير عن فرحتهم بالخبر. كما أعرب الأمير ويليام أنَّه وزوجته يشعران بسعادة غامرة بعد وصول المولود، الذي شهد ولادته بنفسه.

وقد انهالت رسائل التهنئة من شتّى أنحاء العالم على العائلة الملكيَّة، كما أصدر قصر كينسنغتون، مقر إقامة ويليام وكيت، بيانًا جاء فيه أنَّ: «الملكة ودوق أدنبرة وأمير ويلز ودوقة كورنوول والأمير هاري وكُل أعضاء العائلة المالكة بلغهم الأنباء ويشعرون بسعادة بالغة». وقال الأمير تشارلز إنه وزوجته دوقة كورنوول «يشعران بالسعادة الغامرة لمولد أول حفيد لهما»، وأشار رئيس الوزراء البريطاني ديڤيد كاميرون أنَّ هذه لحظة مهمَّة في تاريخ الأمَّة البريطانيَّة.

وقد عزز حادث الولادة الاقتصاد البريطاني بشكلٍ ملحوظ، إذ بلغت عائداته حوالي 304 ملايين يورو، ومن المُتوقع أن يمتد أثر الولادة ليشمل تجارة شهريّ يوليو وأغسطس، وأن تُقارب عائداته الماليَّة 283 مليون يورو، منها 182 مليون من ألعاب الأطفال والحُلي والتذكارات، وأنَّه من المُتوقع إنفاق 29 مليون يورو على وجبات الطعام.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg