استقالة وزيرة بريطانية بعد لقائها سراً بمسؤولين "إسرائيليين"

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أخبار ذات علاقة


الخميس 9 نوفمبر 2017


أعلنت وسائل إعلام بريطانية مساء أمس الأربعاء عن استقالة وزيرة التنمية الدولية في المملكة المتحدة، وذلك بعد لقائها مسؤولين "إسرائيليين" دون علم الحكومة.

وكانت بي بي سي قد نشرت أن رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، أمرت وزيرة التنمية الدولية، بريتي باتيل، بالعودة إلى البلاد من رحلتها إلى إفريقيا، إثر لقاءاتها المثيرة للجدل مع مسؤولين "إسرائيليين".

واعتذرت باتيل، الاثنين الماضي، إلى رئيسة الوزراء بشأن لقاءاتها التي لم تأخذ موافقة رئاسة الوزراء عليها مع سياسيين "إسرائيليين" في أغسطس/آب الماضي.

ولكن يبدو أنها لم تكن صريحة بشأن الحديث عن عقدها لقاءات أخرى في شهر سبتمبر/أيلول، بحسب بي بي سي.

وقد وُبخت باتيل في مقر رئاسة الوزراء في دواننغ ستريت الاثنين الماضي، وطُلب منها تقديم تفاصيل بشأن عشرات اللقاءات التي عقدتها مع مسؤولين "إسرائيليين" أثناء تمتعها بإجازة من العمل. ولم تقر وزارة الخارجية تلك اللقاءات.

بيد أنه كشف الثلاثاء الماضي عن أن باتيل لم تُخبر رئيسة الوزراء بشأن خططها لمنح مبالغ "من أموال دافعي الضرائب البريطانيين" إلى جيش الاحتلال بحجة معالجة لاجئين سوريين جرحى في المنطقة التي تحتلها "تل أبيب" من مرتفعات الجولان، الأمر الذي وصفه مسؤولون بأنه "غير مناسب ".

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg