استشهاد قائد بالقسام بانفجار عرضي في غزة

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الخميس 8 يونيو 2017


أخبار ذات علاقة

استشهد مساء أمس الأربعاء القيادي في كتائب القسام إبراهيم حسن ابو النجا (51 عاما)؛ متأثرا بجراح أصيب بها في انفجار عرضي برفح مساء اليوم.

وأفادت مصادر محلية أن الشهيد أبو النجا، استشهد بعد إصابته مع 3 آخرين، في أحد مواقع المقاومة جنوب قطاع غزة، وكانت إصابته حرجة.

وزفت كتائب القسام الشهيد أبو النجا، مؤكدة أنه أحد أبرز قادة القسام برفح، واستشهد  إثر حادث عرضي في مواقع الإعداد والتدريب.

وزفت كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، إلى العلا أحد قاداتها الأبطال من مدينة رفح جنوب قطاع غزة، والذي استشهد إثر انفجار عرضي.

وقالت الكتائب في بيانها: "جاءت شهادته بعد مشوار جهادي عظيم ومشرّف، وبعد عمل دؤوبٍ وجهادٍ وتضحيةٍ، نحسبه شهيداً ولا نزكي على الله أحداً".

وأفاد الناطق باسم وزارة الصحة في غزة أشرف القدرة في تصريح صحفي له، مساء اليوم، باستشهاد أبو النجا، وإصابة ثلاثة آخرين بجراح مختلفة.

بدورها نعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في محافظة رفح، إلى شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية الإسلامية القائد الكبير في كتائب القسام الجناح العسكري للحركة الشهيد إبراهيم أبو النجا أبو المعتصم (51 عاما).

وأكدت الحركة في بيان لها أن الشهيد القائد أبو النجا يعد من أبرز قيادات المقاومة الفلسطينية، وتشهد له ميادين الجهاد والتدريب والإعداد، معاهدة جماهير شعبنا الفلسطيني المجاهد على "أن نبقى الأوفياء لدماء شهدائنا، وأن نسير على الدرب الذي سلكوه حتى يندحر العدو الصهيوني".

وطبقا لمصادر محلية في رفح فإن أبو النجا كان في السابق مسؤولا بالقسام عن أمن الحدود في القطاع، وإنه استشهد أثناء الإعداد لعبوات وتجهيزات قتالية.

ونقلت وسائل إعلام فلسطينية عن مصادر عسكرية "إسرائيلية" أن جيش الاحتلال حاول اغتيال أبو النجا ثلاث مرات خلال العدوان الأخير على غزة عام 2014 لكنه نجا منها جميعا.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg