ارتفاع ثمن البنزين التركماني مع تراجع إيرادات الغاز

من ويكي الأخبار
اذهب إلى: تصفح، ابحث

الخميس 1 فبراير 2018


أخبار ذات علاقة


بشكل مفاجىء ارتفعت أثمنة المحروقات المدعومة من الدولة في تركمانستان بما يصل إلى 50 بالمئة اليوم الخميس فيما تعاني هذه الدولة المنتمية إلى منطقة تركستان في آسيا الوسطى الغنية بالطاقة من تراجع مداخيل مبيعات النفط والغاز.

وجميع محطات الوقود في تركمانستان حكومية ولذا فإن الأسعار تكون موحدة، ففي محطتي وقود في عشق أباد، ارتفع ثمن البنزين عالي الجودة خلال الليل من منات واحد (0,29 دولار) لليتر إلى 1,5 منات (0,43 دولار) لليتر الواحد، وارتفع كذلك سعر البنزين عيار 92 اوكتان من 0,94 منات (0,27 دولار) إلى 1,35 منات (0,38 دولار) .

ويساوي الدولار الأميركي 3,51 منات، وفقا لسعر الصرف الرسمي. لكن يمكن للدولار أن يساوي أكثر من 9 منات في السوق السوداء، وهو ما يبين ضعف العملة المحلية. وأعلن الرئيس التركماني قربانقلي بردي محمدوف في خطابه السنوي الشهر الماضي أن اقتصاد البلاد نموا بنسبة 6,5% عام 2017. لكن يصعب التأكد من المعلومات الاقتصادية في تركمانستان بسبب سوء حالة حرية التعبير والصحافة، وتكتم الدولة على المعطيات والاحصائيات حول البلد. وتشكل المواد الطاقية أكثر من 90 بالمئة من صادرات البلد الذي يبلغ عدد سكانه 5,6 مليون نسمة وغالبيته من المسلمين (89%).




مصادر[عدل]



Bookmark-new.svg