إيران تختبر بنجاح صاروخ فاتح-110 المطور

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

السبت 4 أغسطس 2012


أخبار ذات علاقة

نقل التلفزيون الرسمي الإيراني اليوم السبت عن وزير الدفاع أحمد وحيدي أن بلاده أجرت اختباراً ناجحاً لصاروخ «فاتح 110» من الجيل الرابع، والذي تم تطويره لزيادة مداه حتى تجاوز 300 كم، وتبين أن الصاروخ قادر على إصابة أهداف برية وبحرية ثابتة بدقة عالية.

لم يذكر أحمد وحيدي متى أجريت التجربة، لكنه أكد أن الصاروخ بعد تطويره تجاوز مداه 300 كم، وأن تصنيع هذه النسخة المطورة «تضع إيران بين الدول القليلة في العالم التي تصنع هذا الطراز من الصواريخ»، وأن «القوات المسلحة الإيرانية ستكون قادرة على إصابة الأهداف البحرية والبرية ونقاط تجمع العدو وبطاريات الصواريخ ومخازن العتاد بدقة عالية»، ويستطيع إصابة أهداف في خليج فارس وبحر عمان، فضلاً عن أهداف برية، ووصفه بأنه «سلاح رادع»، مؤكداً أنه «لن يستخدم إلا ضد من يملك نوايا سيئة تجاه الجمهورية الإسلامية».

صاروخ «فاتح 110» صاروخ قصير المدى من طراز «أرض–أرض» بدأت إيران تختبر النسخ الأولى منه في 2001، ووضع في الخدمة منذ سنة 2002، وكان مداه آنذاك 150 كم. تم تطويره مراراً بعد ذلك ليصل مداه إلى 250 كم. وتشكل الصواريخ السلاح الأساسي الذي يضمن لإيران إصابة أهداف خارج حدودها بسبب ضعف قواتها الجوية والبحرية، ولا يُعرَف على وجه التحديد عدد الصواريخ المتوفرة عند إيران. ويصرح المسؤولون الإيرانيون بأن إيران تنتج حوالي 50 طرازاً من الصواريخ، أغلبها مشتق من صواريخ روسية أو صينية أو كورية شمالية.


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg