إلتماس للعليا الصهيونية لنقل الأسيرين أبو فارة وشديد لمشافي رام الله

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الجمعة 25 نوفمبر 2016


أخبار ذات علاقة

تقدمت محامية الأسيرين أحمد أبو فارة وأنس شديد، اليوم الجمعة، بطلب التماس جديد مستعجل للمحكمة العليا الصهيونية للإفراج الفوري عنهما، ونقلهما إلى مشافي رام الله، وفق مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى.

وأفادت المؤسسة في بيان وصل "المركز الفلسطيني للإعلام" بأن الحالة الصحية للأسيرين قد تدهورت بشكل كبير وفقدا القدرة على شرب الماء ولا يستطيعان الحركة ولا الكلام الا بصعوبة بالغة ويعانيان آلاما حادة في الرأس والبطن.

وكان محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين معتز شقيرات قال إن حالة الأسيرين أنس شديد وأحمد أبو فارة، المضربين ضد اعتقالهما الإداري، أصبحت في غاية الخطورة، ويمكن أن يستشهدا في أي لحظة.

وقال شقيرات، حسب بيان صادر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين: "بالرغم من الإضرابات الكثيرة والطويلة التي خاضها الأسرى خلال السنوات الماضية، إلا أنني أرى، ولأول مرة، حالة مثل حالة الأسيرين شديد وأبو فارة، حيث إنهما ملقيان على سريرين بوضع فاق الخطورة البالغة، ولا يستطيعان الحركة بتاتا".

جدير بالذكر أن الأسير أحمد أبو فارة ولد بتاريخ 08-11-1987؛ وهو متزوج ومن بلدة صوريف قضاء الخليل جنوب الضفة المحتلة؛ واعتقلته قوات الاحتلال بتاريخ 02-08-2016م وحولته للاعتقال الإداري؛ وسبق أن أمضى عامين في سجون الاحتلال خلال اعتقال سابق.

أما الأسير أنس شديد قد ولد بتاريخ 07-06-1997م؛ وهو أعزب من بلدة دورا قضاء الخليل؛ واعتقلته قوات الاحتلال بتاريخ 02/08/2016؛ وحولته للاعتقال الإداري دون أن توجه إليه أية تهمة تذكر، وقد أعلنا اضرابهما المفتوح عن الطعام بتاريخ 25-09-2016م احتجاجا على اعتقالهما الإداري التعسفي.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg