إعصار فلورنس يهدد السواحل الأمريكية الشرقية

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الثلاثاء 11 سبتمبر 2018


أخبار ذات علاقة


أغلقت عدة مدارس ومحلات تجارية وتم إخلاء أزيد من مليون نسمة من مساكنهم على شريط ساحلي يتجاوز 300 كيلومتر تحسبا لمرور إعصار فلورنس بعد أيام معدودة. وقال دونالد ترامب في تغريدة على موقع التواصل الإجتماعي تويتر: "أبلغني فريقي للتو بأنها واحدة من أسوأ العواصف التي تضرب الساحل منذ سنوات. يبدو أنها ستكون ضربة مباشرة لكارولينا الشمالية والجنوبية وفرجينيا."

مسار إعصار فلورنس وشدته حسب مقياس سافير-سايمبسون. تشير النقاط لموقع الإعصار على فاصل زمني من 6 ساعات. اضغط للتكبير والحصول على المفتاح.

وأضاف الرئيس الأمريكي: "أرجوكم استعدوا والتزموا الحذر وابقوا في أماكن آمنة، لقد تحدثت للتو هاتفيا إلى حكام الولايات الثلاث". وعبئت السلطات الاحتياطات اللازمة بعد إعلان حالة طارئة نهاية الأسبوع الماضي، بعد زيادة شدة الإعصار وبلوغه الدرجة الرابعة على مقياس سافير-سايمبسن لشدة الأعاصير.

وحسب آخر تحديث من المركز الوطني الأمريكي للأعاصير والذي صدر في التاسعة صباحا بالتوقيت العالمي من صباح اليوم فإن الإعصار يقع على بعد 660 كيلومتر جنوب جزيرة برمودا و1570 كيلومتر عن البر الأمريكي عند رأس فير بكارولينا الشمالية، بسرعة رياح تصل إلى 220 كيلومتر في الساعة وهبات ريحية تتخطى 270 كيلومتر في الساعة، كما ويتحرك الإعصار بسرعة 24 كيلومتر في الساعة ويبلغ أدنى ضغط جوي له 940 هيكتوباسكال.

كما ويتوقع أيضا مع مرور الإعصار أن تتجاوز مقاييس الهطولات المطرية المرتقب تسجيلها 500 مليمتر، مع ارتفاع أمواج المد العالي. ودعا المركز الوطني الأمريكي للأعاصير سكان الولايات المتضررة "عدم التركيز على التوقعات المتعلقة بمسار الإعصار، لأنهم سيشعرون بآثار كبيرة بعيدا عن مركزه، ستصل إلى الساحل قبل الإعصار نفسه". وكان تتبع مسار الإعصار قد اهتم به المركز منذ بداية مراقبته له وهو ينطلق كموجة من الضغط الجوي المنخفض على ساحل غرب أفريقيا.

وسيتلو إعصار فلورنس إعصاران آخران أولهما هيلين الذي يشتد بسرعة رياح تتخطى حاجز 150 كلم/سا، ويتوقع أن يضعف بمجرد وصوله إلى الشمال الغربي، ويتبعه إعصار إسحاق الذي يتوقع أن يضرب جزر الأنتيل الصغرى بسرعة رياح تبلغ 120 كلم/سا. وأطلق مركز الأعاصير تحذيرات بظروف جوية إعصارية متقلبة بالإضافة إلى فيضانات ناتجة عن عرام العواصف خلال 48 ساعة في الشريط الساحلي الشرقي بين إديستو بيتش (كارولاينا الجنوبية) وإلى الحدود بين فيرجينيا وكارولينا الشمالية، متضمنا سواحل وخلجان بالميكو وألبيرمارل.




مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg