إطلاق النار على مقر لحملة أوباما في دنفر

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

السبت 13 أكتوبر 2012


أخبار ذات علاقة

أطلق مجهولون النار بعد ظهر أمس الجمعة على مكتب للحملة الانتخابية للرئيس الأمريكي الحالي باراك أوباما في دنفر بولاية كولورادو حسب ما أفادت به شرطة المدينة. ولم يسفر الحادث عن وقوع إصابات بين طاقم الحملة الانتخابية الذين كانوا موجودين في المبنى آنذاك. وتقوم الجهات الأمنية بالتحقيق في الحادث في الحاضر.

صرحت راكيل لوبيز المتحدثة باسم شرطة دنفر أن الشرطة وصلها اتصال هاتفي بأن مقر الحملة الانتخابية يتعرض لإطلاق النار، ووجد المحققون الذين وصلوا إلى المكان أن رصاصة واحدة قد أطلقت باتحاه المبنى وأدت إلى تحطم إحدى النوافذ، وأضافت: «يبدو انه اطلاق نار على المبنى».

وقالت لوبيز أن الشرطة ليس لديها في الحاضر مشتبه بهم معينين، إلا أنها تبحث عن سيارة مرت من المكان أثناء الحادث وقد يكون لها صلة بما حصل. وكان بعض أعضاء فريق الحملة الانتخابية داخل المبنى عند وقوع الحادث، إلا أنه لم يصب أحد منهم بأذى، ولم يتطلب الأمر إخلاء المبنى.

أوباما نفسه كان في واشنطن العاصمة في ذاك الوقت، ولا تشارك إدارة الخدمة السرية التي تقوم على حراسة رئيس الولايات المتحدة في تحقيقات الشرطة المحلية. ورفض المسؤولون عن حملة أوباما التعليق على الحادث مباشرة.

من المخطط أن تجرى الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة في السادس من نوفمبر القادم، يتنافس فيها الرئيس الحالي باراك أوباما الديمقراطي مع الجمهوري ميت رومني.


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg