إسرائيل تواجه أكبر عمليَّة قرصنة إلكترونيَّة يشنها نشطاء فلسطينيّون

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأحد 7 أبريل 2013


أخبار ذات علاقة

أفادت عدَّة وسائل إعلام إسرائيليَّة أنَّ عددًا كبيرًا من المواقع الإلكترونيَّة بما فيها بعض التابعة لوزارات مختلفة مثل وزارة الاستخبارات، تعرَّضت لقرصنة إلكترونيَّة كبرى ابتداءً من ليل السبت - الأحد في 7 أبريل 2013م. وقد أفيد بأنَّ مجموعة "أنونيموس" الدولية هي التي تبنَّت الهجوم على المواقع الإسرائيليَّة، بالتعاون مع نشطاء آخرين، دعمًا للأسرى الفلسطينيين والقضيَّة الفلسطينيَّة. وكانت هذه المجموعة قد أعلنت في وقتٍ سابق عزمها مهاجمة إسرائيل على شبكة الإنترنت و«محوها من الوجود» في السابع من أبريل الجاري، حسب ما أفادت به الإذاعة الإسرائيليَّة. وقد وضع القراصنة رسائل مختلفة داعمة للأسرى الفلسطينيين والقضية الفلسطينية، وأخرى منددة بالسياسة الإسرائيليَّة تجاه الفلسطينيين على المواقع المخترقة.

وقد نقلت صحيفتا معاريف العبريَّة والحياة اللبنانيَّة قائمة المواقع الإلكترونيَّة التي تمَّ استهدافها، وهي موقع البورصة الإسرائيليَّة، وموقع رئيس وزراء إسرائيل، وموقع وزارة الدفاع، وموقع جهاز الأمن الداخلي «الشاباك»، وموقع الصناعات العسكريَّة الإسرائيليَّة، بالإضافة إلى موقع مكتب الإحصاء الرسمي، وموقع وزارة التربية والتعليم، وعشرات المواقع الأخرى وآلاف الحسابات الإسرائيليَّة على موقعيّ فيسبوك وتويتر للتواصل الاجتماعي، وآلاف الحسابات المصرفيَّة أيضًا. وأضافت وسائل الإعلام الإسرائيليَّة أنه تمَّ إعادة العمل في المواقع المهمَّة، لكن آلافًا من صفحات موقع التواصل الاجتماعي ومواقع أخرى ما زالت تتعرض للاختراق.

بالمقابل، أعلنت مجموعة قراصنة إسرائيليين أنها تمكنت من شن هجوم إلكتروني مضاد واختراق موقع مجموعة أنونيموس، وهذا ما أكَّده مستشار الرئيس الفلسطيني لشؤون الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات صبري صيدم، حيث قال على صفحته الشخصيَّة على فيسبوك: «تقوم في هذه الأثناء بعض الجهات المجهولة ومنذ الأمس تحديدًا بمحاولات لتعطيل بعض المواقع الإلكترونية الفلسطينيَّة ونشر رسائل مشوهة على صفحاتها ردًا على هجمات تتعرض لها بعض المواقع الإسرائيليَّة بعد أن أعلن من قبل مصدر مجهول بأن اليوم الأحد، سيشهد هجومًا إلكترونيًّا واسعًا على إسرائيل». كما أفادت مراسلة قناة روسيا اليوم أنَّ إسرائيل شنَّت حملة اعتقالات موسعة في الضفة الغربية يوم الأحد في 7 أبريل من الجاري بعد تعرض مواقعها لعمليَّة القرصنة.


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg