أوباما يطلب موافقة الكونغرس على قرار بضرب النظام السوري

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

السبت 31 أغسطس 2013



أخبار ذات علاقة

وجه الرئيس الأمريكي باراك أوباما كلمة يوم السبت، أعلن فيها رسمياً عن قراره بتوجيه ضربة عسكرية إلى النظام السوري، ودعى الكونغرس إلى منحه "الضوء الأخضر" للبدء في تنفيذ الهجوم. وأشار أوباما في حديثه للصحفيين اليوم إلى أن "الصور المروعة" للقتلى الذين يزيد عددهم على ألف شخص مئات منهم كانوا من الأطفال الفتيان والفتيات بعد أن استخدمت حكومتهم "الغاز السام" معتبرا ذلك "اعتداءً على الكرامة الإنسانية وخطر على الأمن القومي الأمريكي."

وقال إن عدم اتخاذ إجراء بحق مستخدم الغازات السامة "يجعل من حظر استخدامها مسخرة" وأضاف "أنها باتت تهدد أصدقاء الولايات المتحدة بما في ذلك إسرائيل والأردن وتركيا والعراق بسبب انتقالها لمجموعات إرهابية".

وقال إنه قرر تنفيذ عمل عسكري محدود في وقته ونطاقه لمحاسبة الأسد عن استخدام الأسلحة الكيميائية ، لكن دون إدخال قوات برية، موضحا أن القوات العسكرية جاهزة لتنفيذ العملية في لحظة يختارها.

وقال: أنا جاهز لإصدار الأمر في أي وقت، ولكنني اتخذ في اعتباري أنني رئيس لأقدم ديمقراطية في العالم، ولذلك فإنني أطلب الضوء الأخضر من الكونغرس، لاستخدام القوة في سوريا.

وقال إن إدارته جاهزة خلال الأيام القلية القادمة لتوفير معلومات لكل عضو بالكونغرس عن العملية، وشدد على أهمية أن تحمل الجميع للمسؤولية دون انتظار تقرير المفتشين الدوليين أو إن إذن من مجلس الأمن الذي الذي وصفته بالمشلول عن محاسبة الأسد.

وأضاف أنه يتمتع باختصاص وصلاحية التحرك دون إذن مسبق، لكنه أراد أن يكون القرار أقوى وأكثر فاعلية بعد النقاش.

وشدد أوباما على أنه لا يفكر في وضع قواته في إطار حرب مع الآخرين، بل ستدعم الشعب السوري والمعارضة مع البحث عن حل سياسي من شأنه أن يوجد حكومة تحترم حقوق شعبها، مع عدم غض النظر عما يجري في دمشق.

وجدد مطالبته لكل أعضاء الكونغرس أن يصوتوا "في ضوء المصلحة الوطنية الأمريكية" مضيفا أنه لم يتم انتخابه ليتجنب القرارات الصعبة، ولا أعضاء الكونغرس "فقيمنا لا تسمح لنا بالابتعاد عن جريمة أودت بحياة مئات".

وأكد أوباما أن قوات بلاده تتواجد في منطقة الشرق الأوسط، وقادرة على تنفيذ الهجوم في أي لحظة.

وفيما يلي أبرز ما جاء في خطاب باراك أوباما:

- سنتحرك بشكل محدود تجاه سوريا ولن ندخل قوات برية، ولكننا يجب أن نردع نظام الأسد عن استخدام الأسلحة الكيميائية مجدداً.

- قواتنا موجودة الآن في المنطقة، وقادة الجيش يؤكدون استعدادهم لتنفيذ الهجوم في أي لحظة، وينتظرون صدور الأمر بذلك.

- أنا جاهز لإصدار الأمر في أي وقت، ولكنني اتخذ في اعتباري أنني رئيس لأقدم ديمقراطية في العالم، ولذلك فإنني أطلب الضوء الأخضر من الكونغرس، لاستخدام القوة في سوريا.

- أدرك أنني يمكنني أن اتخذ قرار الهجوم دون الرجوع للكونغرس، باعتباري قائداً أعلى للجيش، ولكنني اتخذت قراراً ثانياً بالرجوع إلى الكونغرس.


مصادر[عدل]