أوباما يتعهد في حملته الانتخابية بحماية أمن إسرائيل

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الجمعة 20 يوليو 2012


أخبار ذات علاقة

جدد رئيس الولايات المتحدة باراك أوباما أمس الخميس دعمه لإسرائيل خلال لقائه مع الناخبين في بالم بيتش ولاية فلوريدا. وقال أوباما أن تقديم الدعم لإسرائيل لا نقاش فيه بين الجمهوريين والديمقراطيين. وكرر أوباما إدانته لحادثة تفجير باص كان يقيل مواطنين إسرائيليين في مطار مدينة بورغاس في بلغاريا في يوم الأربعاء السابق الذي أدى إلى مقتل عدة سياح إسرائيليين.

أدلى أوباما بهذه التصريحات خلال لقاء مع الناخبين ذوي الأعمار فوق 55 سنة في ولاية فلوريدا الأمريكية، التي يعيش فيها حوالي 10% من يهود أمريكا. وقال بعد الإشارة إلى الهجوم على الباص في بورغاس وحالة عدم الاستقرار التي يمر بها الشرق الأوسط: «الآن هو وقت التأكد من أننا نفعل كل ما في وسعنا لحماية أمن إسرائيل». وأكد أوباما أن الولايات المتحدة في عهده لم تتوقف عند مجرد المحافظة على علاقاتها الأبدية مع إسرائيل بل عززتها أيضاً، وأن التعاون العسكري والاستخباراتي بين البلدين ازداد أكثر من أي وقت مضى، وأكد أن الولايات المتحدة تضامنت مع إسرائيل دائماً «في وجه كل الانتقادات».

أتت تصريحات أوباما في اليوم الثاني من زيارته الانتخابية لولاية فلوريدا، حيث تشير استطلاعات الرأي العام إلى احتدام التنافس بينه وبين منافسه الرئيسي ميت رومني. وقد انتقد رومني أوباما سابقاً على تعامله مع ملف إيران واتهمه بالتساهل. كما تعرض أوباما لانتقادات من بعض النواب الجمهوريين في الكونغرس وممثلي الجالية اليهودية في أمريكا بسبب تركيزه على العالم الإسلامي، حيث ألقى خطاباً في القاهرة في سنة 2009، لكنه لم يزر إسرائيل خلال فترة رئاسته الأولى.


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg