أسيرات فلسطينيات يعانين ظروفاً قاسية في سجون الاحتلال

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أخبار ذات علاقة

الأربعاء 22 نوفمبر 2017


قالت الأسيرة المفرج عنها من سجون الاحتلال "الإسرائيلي" مساء أمس الثلاثاء بعد أن أمضت محكوميتها البالغة 6 أشهر، فور خروجها عبر حاجز الجلمة: إن أوضاع الأسيرات في سجن الدامون قاسية، وإن الاحتلال لا يوفر أدنى الحقوق لهن، لافتةً إلى أن 22 أسيرة محتجزات في غرفتين بالدامون ترسف في إحداها 17 أسيرة دفعة واحدة في ظروف قاسية، ويرفض الاحتلال نقلهن إلى سجن الشارون.

وأكدت وجود عدد من الأسيرات مريضات وجريحات لا يوفر لهن الاحتلال رعاية طبية أو علاجاً مناسباً، وأن دخول الشتاء يضاعف من معاناتهن وخاصة مع وجود نقص في الملابس والأغطية، إضافة إلى معاناة البوسطة التي تزيد من قسوة الأوضاع في سجون الاحتلال.

وطالبت المحررة أبو علي بضرورة تسليط الضوء على قضية الأسيرات بشكل أوسع، والعمل على التخفيف من معاناتهن المستمرة وتوحيد الجهود من أجل إطلاق سراحهن.

واعتقل الاحتلال أبو علي أثناء دخولها المسجد الإبراهيمي، بتاريخ 11/6/2017، وذلك للاشتباه بحيازتها سكينا، وبعد تفتيشها لم يعثر الاحتلال معها على أي شيء، وبعد تأجيل محكمتها عدة مرات أصدرت محكمة عوفر بحقها حكما بالسجن 6 أشهر، أمضتها في سجن الدامون.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg