أبرز الانتهاكات "الإسرائيلية" بالقدس خلال 2017

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الخميس 11 مايو 2017


أخبار ذات علاقة

استعرض رئيس لجنة القدس في المجلس التشريعي النائب أحمد أبو حلبية أبرز الانتهاكات "الإسرائيلية" في القدس المحتلة للربع الأول من العام الحالي.

وبين أبو حلبية خلال مؤتمر صحفي بغزة أنّ عدد مقتحمي الأقصى وصل خلال هذه الفترة إلى نحو (6920)، بينهم (4565) مستوطنًا و(518) عنصراً عسكريّاً وأمنياً صهيونياً.

وأشار إلى أنّ الاحتلال افتتح ما يسمى بـ"مطاهر الهيكل" (المغطس) بمنطقة القصور الأموية الملاصقة للمسجد الأقصى جنوباً.

وقد صادق على مشروع منع رفع الأذان في المسجد الأقصى ومساجد القدس وغيرها من الساعة 11 ليلاً حتى الساعة السادسة من صباح اليوم التالي.

ونبه إلى تصريح وزير الأمن الداخلي الصهيوني "جلعاد أردان" أن "المسجد الأقصى هو جبل الهيكل، وأنه المكان الأكثر قداسة للشعب اليهودي، وفقط للشعب اليهودي"، حسب زعم أردان.

وأوضح أبو حلبية، أنّ الاحتلال حاصر مدرسة ومسجدًا في مكان تجمع البدو المقدسيين في منطقة الخان الأحمر ببادية القدس، وأغلق باب الأسباط، ومنع طلاب وطالبات المدارس الشرعية من الوصول لمدارسهم في المسجد الأقصى.

وكشف رئيس لجنة القدس، عن مخطط وخرائط ورسومات وتصميمات هندسية تعدها جمعية "إلعاد" الاستيطانية بشكل شبه سري تهدف إلى تحويل مسار شبكة الأنفاق أسفل بلدة سلوان، من مقطع بركة عين سلوان وحتى منطقة أسفل ساحة البراق على مستويين من الحفريات على طول نحو 750 مترا في كل مستوى لتصل لأسفل مسجد الصخرة المشرفة.

وأوضح أنّ وزيرين في حكومة الاحتلال قدّما مقترحاً لتأسيس صندوق "تراث جبل الهيكل" (أي المسجد الأقصى) لإقراره في وقت قريب؛ وذلك رداً على قرار اليونسكو الصادر في شهر أكتوبر من عام 2016م الذي نصّ على أن المسجد الأقصى مكان مقدس خالص للمسلمين ولا علاقة لليهود به.

وبين أبو حلبية، أنّ الاحتلال اعتقل 12 حارساً من حراس الأقصى لمددٍ مختلفة، وأبعد العديد منهم عن المسجد حتى لا يعترضوا المغتصبين الصهاينة الذين يدنسون حرمة المسجد وقدسيته، وكذلك أبعد المرابطين والمرابطات، ومنع تواجدهم في الأقصى بعد صلاة العشاء.

انتهاكات بحق الأهالي[عدل]

وتطرق أبو حلبية إلى انتهاكات الاحتلال بحق أهالي مدينة القدس، مبيناً أنّه اعتقل 141 مواطناً مقدسياً بينهم (10) سيدات و(22) طفلًا وطفلة أقل من 18 سنة، ومعهم أصغر أسير فلسطيني؛ الطفل المقدسي شاكر الأشهب (12 عامًا).

كما أبعد الاحتلال (19) مقدسياً و(56) فلسطينياً عن القدس والمسجد الأقصى، وجدد منع سفر (3) مقدسيين لخارج فلسطين، ومن أشهرهم المرابطة خديجة خويص.

ويشير النائب، إلى أنّ 4 شهداء ارتقوا من القدس ممن شاركوا في انتفاضة القدس، مبيناً أنّ بلدية الاحتلال طرحت في القدس عطاءات لبناء (3607) وحدات استيطانية في مستوطنات شرقي القدس.

كما أعلنت الحكومة الصهيونية عن مخطط لبناء (25000) وحدة استيطانية جديدة في مستوطنات شرقي القدس حتى عام 2020م، وأعلنت بلدية الاحتلال في القدس عن مخطط لبناء (17) وحدة استيطانية في حي رأس العامود في بلدة سلوان.

ويؤكّد أبو حلبية، أنّ سلطات الاحتلال هدمت أكثر من (40) منزلاً ومنشأة حيوية وسكنية، كما أجبرت 3 مقدسيين على هدم منازلهم بأيديهم، فيما هددت بهدم (1600) منزل في القدس، ووزعت نحو (85) أمر هدم في حي جبل المكبر.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg