"مؤسسة القدس": لا حقّ للاحتلال في التحكم بالمسجد الأقصى

من ويكي الأخبار
اذهب إلى: تصفح، ابحث

الاثنين 11 سبتمبر 2017


أخبار ذات علاقة

قال رئيس مؤسسة القدس الدولية في فلسطين النائب أحمد أبو حلبية: إن "سلطات الاحتلال الإسرائيلي لا تملك الحق بالتدخل في إدارة شؤون مرافق المسجد الأقصى المبارك".

وأكد أبو حلبية في بيان للمؤسسة، الأحد، أن الأقصى هو معلم إسلامي خالص، وأن الأوقاف الإسلامية هي فقط الجهة الوحيدة المخولة بإدارة شؤونه.

وعدَّ قرار ما يسمى بقائد شرطة الاحتلال إغلاق مبنى باب الرحمة بشكل نهائي، تدخلًا سافرًا يهدف للسيطرة التدريجية على المرافق الخاصة بالمسجد الأقصى.

وبين أبو حلبية أن هذا المبني مغلق أصلًا بقرار من شرطة الاحتلال منذ العام 2003، ويجدد أمر إغلاقه سنويًّا لمدة عام بقرار من المفتش العام في شرطة الاحتلال بغير وجه حق، في مخالفة لكل المواثيق والأعراف الدولية.

وعدّ أبو حلبية القرار مستهترًا وجائرًا، ولا يستند لأي مسوّغ قانوني بل لحجج واهية، وطالب المقدسيين ودائرة الأوقاف الأردنية بالتصدي له وعدم القبول به.

يذكر أن سلطات الاحتلال أغلقت مبنى باب الرحمة الواقع في الجهة الشرقية من المسجد الأقصى منذ العام 2003 بحجة استخدامه من "لجنة التراث" (لا وجود لها الآن)، والتي تتهمها سلطات الاحتلال بـ"الإرهاب".

ومنذ 2003 تصدر شرطة الاحتلال قرارًا بإغلاقه سنويًّا عبر التجديد المستمر، ومؤخرًا توجهت نيابة الاحتلال باسم "القائد العام للشرطة" المدعو "روني الشيخ"، لما تسمى بمحكمة الصلح، مطالبة بإصدار أمر يقضي بإغلاق مبنى "باب الرحمة" بشكل مطلق.

مصادر[عدل]



Bookmark-new.svg