"حماس" تستنكر قطع عباس مخصصات الأسرى

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الثلاثاء 6 يونيو 2017


أخبار ذات علاقة

استنكرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، قرار السلطة قطع مخصصات الأسرى المحررين، عادّةً إياه تصرفا لا أخلاقياً ومشيناً.

وقال الناطق باسم الحركة، فوزي برهوم في تصريح صحفي، أمس الاثنين: إن قطع المخصصات يأتي استجابة بكل وضوح لمواقف وإجراءات الاحتلال "الإسرائيلي" بحق الأسرى المحررين، لافتاً إلى أن هذا السلوك يُشكل دوراً مكملاً للعدو في استهداف الأسرى المحررين ومحاربتهم في لقمة عيشهم وقوت أطفالهم.

ودعا برهوم الكل الوطني إلى "الوقوف ضد هذا السلوك غير المسؤول الذي يستهدف عناوين ورموز النضال الفلسطيني، ومواجهة أي مشاريع أو مخططات تستهدفهم وإفشالها، وفضح هذه الإجراءات الخطيرة بحقهم".

وطالب الناطق باسم "حماس"، رئيس السلطة محمود عباس بالتراجع الفوري عن إجراءاته الخطيرة كافة بحق غزة وأهلها، وبحق الأسرى المحررين، داعياً القوى والفصائل كافة الوقوف عند مسؤولياتهم تجاه ممارسات عباس الخطيرة بحق أبناء الشعب الفلسطيني، ومشاريعه التصفوية للقضية الفلسطينية.

كان الأسير المحرر عبد الرحمن شديد مدير مكتب إعلام الأسرى، كشف عن إقدام السلطة الفلسطينية على قطع رواتب عدد كبير من الأسرى المحررين.

وقال شديد في تصريحات الأحد الماضي: إنّ السلطة أقدمت فعلياً على قطع رواتب أسرى محررين وعوائلهم في خطوة غير مسبوقة، مبيناً أنّ عدد المقطوعة رواتبهم لم يُحصَ حتى اللحظة.

وشجب الأسير المحرر، ما وصفه بـ"الجريمة الأخلاقية والوطنية"، متسائلاً: "هل هكذا يقابل الأسرى المحررون الذين أمضوا زهرات شبابهم في سجون الاحتلال".

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg