"حماس" تحمل عباس المسؤولية الكاملة عن أزمة الكهرباء بغزة

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الجمعة 13 يناير 2017


أخبار ذات علاقة

حملت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" رئيس السلطة محمود عباس وحكومة رامي الحمد الله المسؤولية الكاملة عن تداعيات أزمات الكهرباء "المفتعلة" و"المسيسة" في غزة.

وقالت حركة "حماس" في بيان لها على لسان الناطق باسمها فوزي برهوم، صباح الجمعة، إن أزمة الكهرباء مفتعلة ومسيّسة وتهدف إلى إحكام حصار غزة وخنق أهلها وخلط الأوراق وإحداث حالة من الإرباك و الفوضى، في تقاطع وتزامن واضح وخطير مع سياسة العدو الصهيوني في استهداف أبناء القطاع وصمودهم ومقاومتهم الباسلة.

وطالبت حماس رئيس السلطة محمود عباس وحكومته وحركة فتح بوقف هذه السياسة الخطيرة والكف عن الاستمرار في التلاعب في الساحة الفلسطينية، واستغلال حاجات أهلنا في القطاع.

كما طالبته بالإسراع في تصويب البوصلة والعمل على وضع حد نهائي لأزمة كهرباء غزة وتبني احتياجات القطاع ومستلزماته كافة.

وأكدت مواقفها الواضحة والصريحة في الوقوف إلى جانب أبناء شعبنا في غزة، وتبني جميع احتياجاتهم ومتطلباتهم.

وقالت: "لن نتخلي عنهم مهما كلفنا من جهد وسنطرق كافة الأبواب، وسنسلك كل الدروب لإنهاء معاناتهم، وإننا جاهزون للتعاطي وبشكل جدي وإيجابي مع أية جهود أو حلول تضمن وضع حد نهائي لهذه الأزمة وتتحمل فيها حكومة الحمد الله كافة مسئوليتها وتقوم بدورها تجاه خدمة أبناء القطاع".

ويعيش قطاع غزة المحاصر أزمة كهرباء خانقة منذ عشرة أعوام، استفحلت بشكل كبير جدا في الأسابيع الأخيرة؛ حيث لا تصل الكهرباء إلى منازل المواطنين سوى 4 ساعات في اليوم يقابلها 12 ساعة فصل، ما أدى لتردٍّ واضح في جميع المجالات الحياتية في القطاع.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg