فيروس كورونا يقتل الشباب الأميركي المصاب به بجلطات دماغية

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

السبت 25 أبريل 2020


أخبار ذات علاقة


بدأت النظرة الطبية نحو فيروس كورونا تأخذ اتجاها جديدا بعد ظهور عدد من الحالات في المستشفيات الأمريكية، والتي راح ضحيتها أشخاص أصيبوا بالفيروس، إلا أن سبب الوفاة يعود لجلطات غريبة بدأت تصيبهم، ولم يكن السبب مشاكل تنفسية كما هو السائد حول الفيروس.

أفادت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية بأن الأطباء رصدوا ازدياد حالات تعرض الشباب ومن هم في متوسط العمر لجلطات دماغية بعد إصابتهم بفيروس كورونا. وتابعت الصحيفة أن التحليلات تشير إلى أن بعض مرضى كورونا عانوا في الغالب من أخطر أنواع السكتة الدماغية التي تسبب انسداد الأوعية الدموية الكبيرة ويمكنها تدمير أجزاء كبيرة من الدماغ المسؤولة عن الحركة والكلام وصنع القرار.

وأشارت الصحيفة الأمريكية إلى إن التقارير عن السكتات الدماغية في الشباب ومن هم في متوسط العمر، وردت من نيويورك ومناطق أخرى تضررت كثيرا من وباء كورونا، ومن بينها الصين. وبحسب الدراسات التي أجريت على فيروس كورونا فإنه تنفسي بالدرجة الأولى، إلا أن الأعراض الآخذة بالانتشار توحي بأكثر من ذلك.

ومع ارتفاع عدد الوفيات لأكثر من 180 ألف حالة وفاة حول العالم، أصبح الأطباء مقتنعين بشكل متزايد بأن هجمات COVID-19 ليست فقط على الرئتين، ولكن أيضا على الكلى والقلب والأمعاء والكبد والدماغ. يذكر أن منظمة الصحة العالمية، قد صنفت في 11 مارس، مرض فيروس كورونا وباء عالميا، مؤكدة أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير.

وأجبر الوباء العديد من دول العالم، وعلى رأسها دول كبيرة بإمكانياتها وعدد سكانها، على اتخاذ إجراءات استثنائية، تنوعت من حظر الطيران إلى إعلان منع التجول وعزل مناطق بكاملها، وحتى إغلاق دور العبادة، لمنع تفشي العدوى القاتلة.


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg