نقل مكوك الفضاء «ديسكفري» إلى المتحف الجوي

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
مكوك الفضاء ديسكفري في رحلته الأخيرة على ظهر طائرة بوينغ 747 تابعة لوكالة ناسا تهبط في مطار دالاس قرب واشنطن.

21 أبريل 2012


استقبل متحف الطيران والفضاء الوطني التابع لمؤسسة سميثسونيان في أمريكا رسمياً أول أمس الخميس مكوك الفضاء ديسكفري بعد هبوطه يوم الأربعاء 18 أبريل في مطار دالاس قرب واشنطن في رحلته الأخيرة واصلاً من مركز كينيدي للفضاء في ولاية فلوريدا، بعد ما يقارب ثلاثين سنة في الخدمة. وقد احتشد آلاف الناس في أماكن مختلفة من واشنطن ليشهدوا الرحلة الأخيرة للمكوك التي ترمز لنهاية برنامج المكوكات الفضائية الأمريكي.

وأثناء قطر المكوك إلى المنصة المعدّة له في مركز أدفار هيزي في المتحف، رافقه من لا يزالون على قيد الحياة من رواد الفضاء الذين سافروا بالمكوك سابقاً، وبينهم آيلين كولينز أول رائدة فضاء أمريكية.

إن «ديسكفري» أول مكوك فضاء عامل يوضع في المتحف، ومنصته تقع مقابل المكوك «إنتربرايز» الذي كان نموذجاً أولياً ولم يقم بأي رحلة.

وعبر جون غلين، أول رائد فضاء أمريكي يحلق في رحلة مدارية حول الأرض في سنة 1962 وأكبر من سافروا على متن «ديسكفري» في سنة 1988 عمراً عن أسفه لإغلاق برنامج المكوكات الفضائية الأمريكي، مما أدى – حسب رأيه – إلى تأخير الأبحاث في الولايات المتحدة.


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg