موريتانيا: السلطات تسلم رئيس مخابرات القذافي إلى ليبيا

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأربعاء 5 سبتمبر 2012


قامت السلطات الموريتانية بتسليم رئيس مخابرات نظام القذافي عبد الله السنوسي إلى السلطات الليبية. ونقلت طائرة ليبية خاصة عبد الله السنوسي من العاصمة نواكشوط إلى العاصمة الليبية طرابلس، وذلك رفقة وزيري العدل علي حميده شعبان والمالية حسن مختار حميده بن زقلان الذين ترأسا الوفد الليبي. جاءت أسرة عبد الله السنوسي إلى موريتانيا في ضيافة رسمية خلال الايام الماضية لوداع السنوسي قبل أن يتم تسليمه. أيضا قد نقل الي قصر المؤتمرات في آخر ايامه حيث كان يستقبل زوجته وأولاده الصغار.

وفي سياق متصل كان محقق لبناني جاء إلى موريتانيا برفقة وزير الخارجية اللبناني عدنان منصور ليحقق مع السنوسي حول قضية رجل الدين اللبناني موسي الصدر الذي اختفى في نهاية السبعينات في ليبيا. وتجدر الإشارة أن موريتانيا قد قامت باعتقال السنوسي مارس الماضي بعد أن حاول دخول الأراضي الموريتانية بجواز سفر مالي مزور قادما من الأراضي المغربية، وقد طالبت كلا من ليبيا وفرنسا ومحكمة العدل الدولية بتسليم السنوسي من أجل محاكمته.

ربط المدون الموريتاني الدده ولد الشيخ إبراهيم بين تسليم السنوسي وزيارة وزير الخارجية اللبناني إلى موريتانيا و كتب:

«النص الأصلي:تم تسليم السنوسي بعد يومين من زيارة وزير الخارجية اللبناني عدنان منصور الذي زار نواكشوط لمدة ثلاثة أيام أعرب فيها عن أمله في ان تساهم موريتانيا في التحقيق حول اختفاء رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى في لبنان الامام موسى الصدر في 1978 في ليبيا.»

يعرض الفيديو التالي تسليم عبدالله السنوسي الى السلطات الليبية في طرابلس:

تسليم عبدالله السنوسي للسلطات الليبية في طرابلس على يوتيوب

اعتبر الكاتب والمدون الموريتاني أبو العباس أبراهام أن تسليم السنوسي صفقة مالية:

«النص الأصلي:@abbassbraham أخذ الجنرال عزيز سنوسيه الذي غنمه في إحدى الغزوات ثم ذهب به إلى سوق “الخراف” حيث باعه لرجل ليبي ثم عاد بالأموال لمنزله.»

وأضاف:

«النص الأصلي:@abbassbraham واضح أن الجنرال عزيز كان يساوم على السنوسي ليزيد سعر بيعه. وإلا فإن الحجة الأخلاقية في الاحتفاظ به مازالت قائمة.»

وبدوره كتب المدون الليبي غازي الجبلاوي:

«النص الأصلي:@Gheblawi أسوأ شيء في خير تسليم عبدالله السنوسي ان الواحد حيقعد يشوف صورته البشعة اكثر من مرة اليوم، صورته تجيب النحس، ينعن شكله»

وأضاف:

«النص الأصلي:@Gheblawi والسؤال الوجودي الآن، هل كان عبدالله السنوسي طفلاً جميلاً؟ بالاحرى هل كان طفلاً يوما ما اصلاً؟!»

وغرد الإعلامي الليبي محمود الشمام:

«النص الأصلي:@MahmudShammam السفاح عبدالله السنوسي في الطريق الى ” بيت خالته ” وما بعده.. لنصعد الضغط من اجل جلب بقية القتلة في مصر والجزائر والنيجر»

وتساءل الصحفي الموريتاني محمد الأمين ولد المصطفى عن سبب وزير وجود وزير المالية الليبي أثناء التسليم:

اقتباس فارغ!

كذلك تساءل المدون الموريتاني سيدي الطيب ولد المجتبى عن المبلغ الذي دفع النظام الليبي للرئيس الموريتاني:

«النص الأصلي:@mojteba ترى كم قبض الجنرال ولد عبد العزيز مقابل تسليمه #السنوسي..وما هو السقف الذي وصل له المزاد العلني الذي اشتركت فيه عدة دول؟ #ليبيا #موريتانيا»

وعلى نفس المنوال سار الصحفي أحمد ولد أباه:

«النص الأصلي:@ahmedouldbah استلمت ليبيا صندوق اسرار القذافي… ما هو الصندوق الذي استلمت موريتانيا بالمقابل ؟»

وكتبت تونسية حرة:

«النص الأصلي:@tounsiahourra طبعا حضور وزير المالية الليبي في نواكشوط لتسلم السنوسي عليه علامة استفهام , كأنه مشهد من فيلم مصري قديم ” سلم تستلم “»

سخر الصحفي الموريتاني محمد ناجي أحمدو من عدم حصول الوكالة الموريتانية للأنباء على صورة جديدة للسنوسي:

«النص الأصلي:@ouldhmedoumedna أمضى السنوسي خمسة شهور في موريتانيا.. وعند تسليمه نشرت الوكالة الموريتانية للأنباء صورة قديمة له.. اللهم إني أعوذ بك من “النفشة”..»

وتحدث الناشط محمد الأمين ولد أشفاغة أيضا عن عدم وفاء الرئيس الموريتاني بمحاكمة السنوسي في موريتانيا قبل تسليمه:

«النص الأصلي:@eddennine تعهد الرئيس بمحاكمة السنوسي مرارا قبل تسليمه كما أكد أنه لن يسلم بدون مقابل. دفعت ليبيا المقابل وسلم الرجل تحت جنح الظلام،#القضاء_لعبة»

مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg