موريتانيا: أساتذة يقتحمون مكتب وزير التعليم

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

السبت 29 سبتمبر 2012


قامت مجموعة من أساتذة التعليم الثانوي باقتحام مكتب وزير التعليم الثانوي وذالك احتجاجا على قيام الوزارة بنقل مائة وعشرين أستاذاً نقلا تعسفيا بعد مشاركتهم في إضرابات العام الماضي المطالبة بتحسين ظروف العاملين في قطاع التعليم. اعتبر الأساتذة هذا النقل عقابا لهم على إضراب قاموا به من أجل انتزاع بعض حقوقهم وأنه انتهاك لقانون الوظيفة العمومية في موريتانيا. اعتبر بدوره الأمين العام للنقابة المستقلة لأساتذة التعليم الثانوي محمدن ولد الرباني اعتبر أن نقل الأساتذة سابقة خطيرة في تاريخ موريتانيا وطالبهم بعدم الانصياع لقرار الوزارة.

وفي سياق متصل قامت مجموعة أخرى من الأساتذة المنقولين تعسفيا بالاعتصام أمام مكتب وزير الدولة للتهذيب أحمد ولد باهيه، للتنديد بالقرار والمطالبة بالتراجع الفوري عنه. كذالك قام بعضهم بوقفة احتجاجية أمام القصر الرئاسي في العاصمة نواكشوط احتجاجا على القرار و هددوا بالاستقالة من سلك التعليم إن لم يتم العدول عنه.

تجدر الإشارة إلى أن وزارة الدولة للتعليم الثانوي سبق وقامت بتعليق رواتب مئات الأساتذة بعد مشاركتهم في الإضرابات التي نفذتها النقابات التعليمية.

أصدرت النقابة الوطنية للتعليم الثانوي بيانا تندد فيه بتحويل الأساتذة تعسفيا جاء فيه:

«النص الأصلي:قدمت وزارة الدولة الموريتانية للتهذيب الوطني الأسبوع الماضي على التحويل التعسفي لعشرات أساتذة التعليم الثانوي بسبب مشاركتهم في إضرابات مشروعة، وهو ما يعد انتهاكا خطيرا للحقوق النقابية، وخاصة الحق في الإضراب المكفول بموجب المادة 14 من الدستور ولاتفاقيات الدولية التي وقعتها بلادنا، مثل اتفاقية منظمة العمل الدولية رقم 87 المتعلقة بالحريات النقابية.»

نشرت مدونة “ تكنت” شهادة لأحد الأساتذة المنقولين تعسفيا حملت عنوان “لهذه الأسباب أستحق العقاب “تحدث فيها عن ظلم القرار:

«النص الأصلي:منذ عشر سنوات وأنا أزاول مهنة التدريس في ولاية الترارزة، ولم أحصل طيلة تلك السنوات على تقويم سنوي أقل من 17 نقطة، وعملت مع مديرين مختلفين، ولم يعلق راتبي طيلة هذه الفترة إلا بسبب واحد وهو المشاركة في الإضراب، وليس لي سجل في الغياب ولا التهاون في أداء مهنتي ولله كل الحمد على التوفيق.. إلى أن جاء المدير الجهوي محمد السالك ولد الطالب وبتقرير منه شخصيا ولمدير إعدادية روصو رقم 1 الذي يخضع له ليمنحني درجة بائسة لا تتجاوز 6/20 وليزيد بي “سبحة الوشاية والنميمة” التي يعلقها منذ وصوله غير القانوني للإدارة، ثم ليجعل كل ذلك سببا في تحويلي تعسفيا ضمن 16 أستاذا في ولاية الترارزة لم يكن لهم من ذنب إلا أنهم أضربوا – والقانون يكفل ذلك والدستور يحميه – من أجل حياة كريمة وتعليم أكثر كرامة.»

قالت مدونة “ موريتان نت ” أن نقل الأساتذة جاء نتيجة وشاية تقول أنهم”يحرضون على الإضراب ويمارسون السياسة”:

«النص الأصلي:قد جاء نقل الاساتذة بناء على تقارير المدرين الجهويين عن طريق الولاة، وكانت رسائل الولاة تتضمن أن هؤلاء الأساتذة “يحرضون على الإضراب، ويمارسون السياسة”.»

وبدوره المدون الموريتاني الدده ولد الشيخ إبراهيم انتقد تعامل النظام الموريتاني مع احتجاج الأساتذة:

«النص الأصلي:@dedda04 في ديمقراطية العسكر الاحتجاجات لها عقوبتها والأساتذة يدفعونها الآن بطريق قانونية #موريتانيا»

وأضاف:

«النص الأصلي:@dedda04 الأساتذة تم تحويلهم بعد أن قرروا المطالبة بحقوقهم. لك الله أيها الموريتاني»

كذالك انتقد الصحفي الموريتاني محمد سالم ولد أعمر تعمد وزير الدولة للتعليم صناعة الأزمات في القطاع:

«النص الأصلي:@medsa20 لا يتنفس ولد باهية الأكسجين العادي وإنما يعيش من صناعة الأزمات والظلم ولذلك قرر عقاب 108 من خيرة الأساتذة لأنهم شاركوا في إضرابات مرخصة»

وأضاف:

«النص الأصلي:@medsa20 موعد جديد مع عام مأزوم في التعليم 108 أستاذ يرفضون التحويل العقابي ونقابات تعليمية تتعهد بإسقاطه، ووزير يبدع في صناعة الأزمات ومراكمة الفشل»

وكتب الناشط ناصر الهاشمي:

«النص الأصلي:@n_nasser56 إنه الإذلال والتعسف. قلبي معكم يا حَملة النور»

أيضا كتب الناشط مجدي أحمد حول القضية:

«النص الأصلي:@mejdmr الأساتذة إعتصمو بالأمس في مباني وزارة التعليم لمطالبة السلطات بالعدول عن قرار تحويلهم والذي وصفوه بالجائر»

وكتب المدون الموريتاني الشيخ ولد حرمة:

«النص الأصلي:@Cheikh_Horma في #موريتانيا: الأساتذة يصرون على أدلجة الصراع مع الوزارة التي تصر بدورها على أدلجة مطالب الأساتذة !»

وختم:

«النص الأصلي:@Cheikh_Horma السنة الدراسية على الأبواب في #موريتانيا والمعركة تبدأ من جديد بين الوزارة والنقابات.. حرب بسوس !»

مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg