من الهند: حول جسر آدم، البنية التحتية، الحكومة و الدين

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

السبت 29 سبتمبر 2007


يعبر المسار المقترح لمشروع قناة ’سيثوسامودرام’ للشحن من خلال تشكيلات معروفة باسم جسر آدم أو “راما سيتو”.

و بالإضافة إلى مناقشة الآثر البيئي المحتمل لهذا المشروع و جدواه الإقتصادية, فإن الجدل قائم حالياً حول طبيعة “جسر آدم”.

هل هي تشكيلات جيولوجية؟

أم هي من صنع الإنسان؟

و الاحتمال الثاني قائم على ما ذٌكر في ملحمة راماينا السنسكريتية, والتي تشير إلى أن الجسر قد بني نتيجة للتدخل الإلهي

و بالنتيجة, فقد دخلت في الجدل القائم حول القناة إعتبارات أخرى تتعلق بماهية ملحمة رامايانا و مشاعر هؤلاء الذين يعتقدون بان جسر آدم هو عبارة عن صرح مجاز دينياً..

تتناول مدونة فارنام البعد التاريخي لراما, حيث يقول الكاتب في إحدى مقالاته :

«النص الأصلي:بينما تعتقد الحكومة بأن راما ليس له وجود أصلاً, يختلف معها المؤرخون, حيث يذكر أ.ل. باشام أن راما قد كان قائدأً عاش في فترة القرن السابع أو الثامن قبل الميلاد, ولم يكن له أي صفات الهية. و يسترسل باشام بقوله بأن راما و داساراثا كانا من القواد القبليين الهامشيين و قد تم تجاهلهما في الكتابات الاسطورية للهندوس, ولكن شعراء الملاحم قد ذكروا أعمالهما الفذة بشكل تفصيلي و مبالغ فيه…»

وقد بينت الحكومة في شهادة خطية سيئة الطالع, بأن راما هو مجرد شخصية اسطورية.

تناقش مدونة Riding the elephant المشروع و الجدل القائم حوله:

«النص الأصلي:ترينا هذه القصة كيف أن الوعاء الذي تختلط فيه السياسة بالدين وبالمجموعات العرقية و الاختلافات الاقليمية , كيف لهذا الوعاء أن ينسكب و يؤثر على الأعمال و البنى التحتية. حيث يشتمل المشروع على شق قناة للشحن عن طريق تجريف الوحل على طول مضيق “بالك” بين ولاية تاميل نادو الهندية و جزيرة سريلانكا. و قد توقف هذا المشروع نتيجةً لخلاف حول نقطة غامضة و هي فيما إذا كان إله هندوسي قديم هو جزء من الأسطورة, أو أنه بالفعل هو من بنى الجسر الصخري (و المغمور حالياً بمياه البحر) عبر مسار القناة المحاذي للمضيق.»

تقدم مدونة Reality check India عرضاً لأهم المعطيات حول راما سيتو و الشهادة الخطية الحكومية:

«النص الأصلي:إن هذا النوع من الصفاقة في الشهادات الخطية هي شيء غير مقبول من طرف الحكومة. لم يُطلب من جمعية المسح الأثري أن تعلق على وجود راما أو عدم وجوده, كان من المفترض أن يقتصروا على تبيان فيما إذا كان لموقع راما سيتو أهمية أثرية لهم كمنظمة أم لا. دعونا نرجع خطوة إلى الوراء و نسأل أنفسنا : ما هي القضية المطروحة أمامنا؟ حسناً بكل بساطة فإن الهندوس يعتقدون بأن راما إله و بأن الجسر بني على يد قديسه, و يجب على الجدل أن ينتهي هنا, لقد اصطدمنا بجدار ديني.»

يناقش موقع India Daily الموضوع في سياقه السياسي , حيث أن أحزاب سياسية و جماعات تأثير مختلفة تحاول أن تبين أن راما نفسه هو شخصية اسطورية , أو أن هنالك جانباً من الحقيقة لملحمة الرامايانا. حيث يشير أكيل إلى تعليق حزب DMK السياسي و تكتب Colkatabase حول جدول أعمال القومية الهندوسية. و تشير India Mahesh إلى السياق التاريخي لحزبDMK و زعيمه كارونايندي.

تناقش مدونة My Weird Weird World الحاجة البنيوية للمشروع , و على العكس من ذلك , تطرح مدونة Globonomics! الرأي المعاكس:

«النص الأصلي:تتحدث المقالة عن توفير 8 ساعات و 250 ميلاً بحرياً في المسافة المقطوعة بين أوروبا و كلكتا, بينما تزيد المدة المقطوعة بين كلكتا و أفريقيا بثلاث ساعات و نصف رغم النقصان الهزيل للمسافة بمقدار 70 ميلاً! و ينقل جون من المجلة الاسبوعية للاقتصاد و السياسة قولها أن المشروع سوف يفرض على السفن مبلغ 5000 دولار للمرور لمرة واحدة, و سوف يتم التوصل إلى نتيجة بأن الالتفاف حول سريلانكا مجد أكثر من الناحية القتصادية.»

و يعلق كاتب مدونة Great Bong صاحب العلامة التجارية في خفة الظل و السخرية التي تقطر من مقالته, يعلق قائلاً:

«النص الأصلي:بالرغم من شعوري الشديد بالاشمئزاز من جمعية المسح الأثري ASI , فأنا مسرور جداً و أنا ارى أحزابنا الوطنية و خاصةً أحزاب البهارتيا جاناتا و غيرها و قد بينت لنا مرةً أخرى بأنه فيما يتعلق بالقضايا التي تهم البلد بحق (يعني في هذه الحالة فيما إذا كان تشكيل صخري ما في قعر البحر قد بني بواسطة جيش من القردة المتلفحين بلباس الدتي* أما لا) فهم دقيقون و و شديدو الملاحظة و يبقون أعينهم مفتوحة لنا جميعاً.»

أما مدونة Doing Jalsa and Showing Jilpa فتسلينا بتقاطعات من الأسماء و المقتطفات من الملحمة.

فيما تقدم لنا Proses Anonymitus مقالة مضحكة بعنوان “ حول الآثار المحتملة لتشرب الروح العلمية و السياسية في الهند“.

المدون نيلاكانتان راجارامان (وهو الكاتب في صحيفة تقليدية) يكتب مقالة حول طبيعة الهيكل الفيدرالي, متسائلاً لما يجب أن تتم استشارة كل البلاد حول مشروع سوف يكون له تأثير فني على ولاية تاميل نادو فقط.

ويكتب Nanopolitan حول التهجم على العلم من منطلق عقائدي , و تردد المجتمع العلمي في الهند:

«النص الأصلي:ماذا عن أصوات المجتمع العلمي ككل؟ و بهذا اعني أكاديمياتنا العلمية و التي لدينا منها ثلاثة!

ألن يكون من اللطيف إذا طلعوا علينا بآرائهم حول جسر آدم؟ ألن يكون من اللطيف إذا شرحوا لنا وجهة نظر العلم بهذا التشكيل؟ ألن يكون جميلاً إذا اقترحوا علينا حجة قوية فيما يتعلق بنظرة العلم للحياة بشكل عام و للظواهر الطبيعية بشكل خاص؟ ألن يكون من الجميل إذا عرضوا دعمهم لجمعية المسح الاثري و لعلمائها؟ ألن يكون جميلاً إذا اتخذوا موقفا موحدا مع العلم و ضد الخرافة؟»

  • الدتي: لباس هندي تقليدي كالمئزر يرتديه الرجال , يتم ربطه حول الخصر و يُلَف حول الساقين.


مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg