مناوشات بين قوات الجيش الحر وجبهة النصرة تنهتي بإستيلاء الأخير على عدة مناطق في سوريا

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الاثنين 14 مارس 2016


Saadallah al-Jabiri square, Aleppo, after the explosion of October 2012.jpg

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن جبهة النصرة ذراع تنظيم القاعدة في سوريا إقتحمت مقرات الجيش الحر المدعومة من الغرب من الفرقة 13 وصادرت أسلحتها خلال معركة مساء السبت في شمال غرب البلاد. وقال رامي عبد الرحمن أن جبهة النصرة إحتجزت العشرات من مقاتلي الفرقة 13. وقد قالت مصادر من الفرقة 13 ألتي يتزعمها القيادي البارز أحمد السعود على تويتر "أن جبهة النصرة داهمت جميع مقراتنا وسلبت السلاح والعتاد." لكن لم يتم الكشف عن المزيد من التفاصيل.

وإتهمت بعض المصادر من جبهة النصرة الفرقة 13 بمهاجمة مراكزها في محافظة إدلب شمال غرب سوريا، وأضاف التنظيم أنه فوجئ بهجوم من الفرقة 13 في معرة النعمان وأضاف أنهم إعتقلوا عدد من مقاتلي تنظيم جبهة النصرة. جاءت الاشتباكات بعد أسبوعين من اتفاق وقف الأعمال القتالية في سوريا وعشية محادثات السلام في جنيف بين حكومة الرئيس بشار الأسد والمعارضة السورية. ولا يشمل قرار وقف إطلاق الذي وافقت عليه القوات الحكومية والمعارضة السورية المسلحة جبهة النصرة وتنظيم الدولة الإسلامية.


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg