مقتل وزير الأمن الصومالي في هجوم انتحاري

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

19 يونيو 2009


قتل وزير الامن الداخلي الصومالي عمر هاشي ادن و19 شخصا الخميس في اعتداء في بلدوين في ضربة تلقتها الحكومة في تصديها للمتمردين غداة مقتل قائد شرطة مقديشو.

وهو أكبر مسؤول صومالي يقتل في أعمال عنف في الصومال منذ انتخاب الرئيس الإسلامي المعتدل شيخ شريف شيخ أحمد في نهاية كانون الثاني/يناير.

وفي حصيلة اعلنها زعماء قبليون في المدينة، اسفر الاعتداء عن مقتل عشرين شخصا واصابة ثلاثين آخرين بجروح.

واسفر الاعتداء الذي نفذه انتحاري فجر سيارته المفخخة داخل فندق المدينة في بلدوين (300 كلم شمال مقديشو)، أيضا عن مقتل سفير الصومال في اثيوبيا. وكان في الفندق وفد الوزير الذي يضم مسؤولين حكوميين كبارا.


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg