مقتل قائد المعارضة الليبية

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

1 أغسطس 2011


عثر يوم الجمعه 29 يوليو 2011 على جثة القائد الميداني العسكري للمعارضة الليبية عبد الفتاح يونس في منطقة وادى القطارة التي تبعد عن مدينة بنى غازى حوالى 40كيلو متر وكان يونس قد قتل مع اثنين من مرافقيه في ظروف غامضه يوم الخميس28يوليو حيث أطلق عليه الرصاص واحرق . وزير النفط بحكومة المعارضه الليبيه قال الجمعه ان يونس قتل برصاص من المعارضه وان قتلة عبد الفتاح يونس لديهم ارتباطات بجماعات إسلامية وقال مراسل الصنداى تليغراف في بنى غازى ان المجلس الوطنى اعلن ان كتائب أبو عبيدة الجراح هي المسؤله عن قتل اللواء عبد الفتاح يونس . وعبد الفتاح يونس ولد عام 1944 شارك في عام 1969 في الانقلاب العسكرى الذي حمل معمر القذافى إلى الحكم ,انشق عن نظام القذافى بعد أن كان وزيرا لداخليته وقائد سابق للقوات الخاصه الليبيه وانضم إلى الثوار في بنغازى في 22فبراير الماضى وعين في أبريل قائد لقوات المعارضه وبسبب علاقته التي امتدت لسنوات بالقذافى ظلت الشكوك تحوم حول حقيقة ولاءاته غذت تلك الشكوك إعلان نظام القذافى في طرابلس عن وجود عضو في المجلس الوطنى هو في الحقيقه عميل مزدوج ولقد قام المجلس بتشكيل لجنه تحقيق في عملية الاغتيال وصرح المجلس ان دوافع القتله ليست واضحة وجاء مقتل عبد الفتاح يونس بالنسبه للدول التي اعترفت رسميا بالمجلس ليثير شكوكا كبيرة وقلقا ازاء قدرة المعارضه على انهاء هذا النزاع وعلى العمل كحكومه متماسكه اما حكومة العقيد الليبى في طرابلس قالت ان مقتله يثبت ان المعارضه غير قادره على إدارة البلاد وعاجزة حتى عن حماية قادتها. هذا ولقد عين المجلس الوطنى الانتقالى الليبى الأحد 31 يوليو اللواء سليمان محمود العبيدى قائدا لقوات المعارضه خلفا ليونس.


مصادر[عدل]

  • «[1]». الناشر غير مذكور! التاريخ غير مذكور!
  • «[2]». الناشر غير مذكور! التاريخ غير مذكور!
  • «[3]». الناشر غير مذكور! التاريخ غير مذكور!
  • «[4]». الناشر غير مذكور! التاريخ غير مذكور!


Font Awesome 5 solid bookmark.svg