مقتل أربعة في ضربة صاروخية في شمال غرب باكستان

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

26 مارس 2009


بيشاور (باكستان) (رويترز) - قال مسؤولان بالاستخبارات الباكستانية ان طائرة بدون طيار يعتقد أنها أمريكية أطلقت صاروخين على منزل في منطقة وزيرستان الشمالية في شمال غرب باكستان على الحدود الأفغانية يوم الخميس مما أسفر عن مقتل أربعة اشخاص.

وهذه هي ثاني ضربة صاروخية في يومين. وقال مسؤولو مخابرات ومصادر بحركة طالبان ان صاروخا يعتقد أن طائرة أمريكية بلا طيار اطلقته قتل سبعة متشددين على الأقل بينهم أجانب في منطقة وزيرستان الجنوبية يوم الاربعاء.

وقال أحد مسؤولي المخابرات "لدينا معلومات بأن أربعة اشخاص قتلوا" مشيرا إلى الضربة الصاروخية التي وقعت في الساعات الاولى من يوم الخميس قرب بلدة مير علي.

ومع اشتداد التمرد في أفغانستان وتنامي الدعم له من الجانب الباكستاني للحدود بدأت الولايات المتحدة العام الماضي تكثيف الضربات الصاروخية بواسطة طائرات بدون طيار تطلقها وكالة المخابرات المركزية الأمريكية.

ويشير إحصاء يستند إلى تقارير من مسؤولين باكستانيين وسكان ومقاتلين إلى أن طائرات أمريكية بلا طيار شنت أكثر من 30 ضربة جوية منذ أوائل 2008 قتل فيها نحو 300 شخص بينهم عدد من اعضاء تنظيم القاعدة من المستوى القيادي المتوسط.

ويعتبر القضاء على الدعم الذي يتلقاه المقاتلون من الجيوب الواقعة بشمال غرب باكستان والتي ينعدم فيها حكم القانون أساسي للفوز بالحرب في أفغانستان.

ويشتكي الجيش والحكومة المدنية في باكستان التي انتخبت قبل عام من ان الضربات الصاروخية الأمريكية غير مجدية وان الخسائر البشرية التي كثيرا ما تحدثها بين المدنيين زادت من التأييد للمتشددين.

ومن جانب آخر قال مسؤولون في الحكومة والمخابرات ان ستة اشخاص على الأقل قتلوا واصيب 25 اخرون في هجوم يعتقد أنه انتحاري في مطعم في بلدة جاندولا بالقرب من وزيرستان الجنوبية.

وقال مسؤول بالمخابرات لرويترز في اتصال هاتفي "يبدو ان الهجوم نتيجة خصومة بين جماعتين متشددتين."

مصادر[عدل]