مصر: وجه المحطة لبرنامج نجلاء الإمام

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

السبت 12 سبتمبر 2009


نجلاء إمام، محامية و رئيسة جمعية حقوق الإنسان، شهدت لأول مره فى التليفزيون عندما أدعت لتكون محامية نهى رشدى، عندما أرسلت المتحرش شريف جمعة خلف قضبان السجن لمدة ثلاث سنوات مع ألأشغال الشاقة المؤبدة و دفع غرامه قدرها 5،001 جنية مصرى لنهى رشدى صالح للتحرش بها فى الطريق العام.

هى نفس نجلاء الإمام التى قررت الاستئناف من أجل شريف جمعة عندما اكتشفت أن نهى رشدى ولدت فى يافا وتحمل جواز سفر إسرائيلى.

و نحن لا نزال نتحدث عن نفس نجلاء الإمام التى دعت شباب مصر للتحرش جنسيا واغتصاب السيدات الإسرائيليات على سبيل المقاومة.

اكتسحت نجلاء الإمام العناوين مرة اخرى عندما اعتنقت الديانة المسيحية و غيرت اسمها الى كاترين. كتبت حزينة على مصر:

«النص الأصلي:ارتفعت أصوات طيور الظلام هذه الأيام في مصر ضد كل من الدكتور سيد القمني والمحامية نجلاء (كاترين) الإمام. الأول بسبب حصوله علي جائزة الدولة التقديرية والثانية بسبب إعلان تحولها إلي المسيحية.»

و تتساءل:

«النص الأصلي:السؤال الذي نطرحه هنا، لماذا كل هذا الهجوم وهل جائرة تقدر قيمتها بأقل من أربعين الف دولار أمريكي، وهل تحول محامية مصرية، يستحق كل هذا الصخب والضجيج؟؟»

و تختم:

«النص الأصلي:الشيء الثاني أن جائزة الدولة وقيمتها المادية البسيطة لشخصية كالقمني، أو تحول محامية للمسيحية، الأمران في حد ذاتهما لا يمثلا أية أهمية فقيمة الجائزة لا تهم طيور الظلام ولا تحول فرد مسلم للمسيحية سيهدم الإسلام أو ينتقص من عدد المسلمين. فهم يعلمون أن محاولاتهم سحب قيمة الجائزة من القمني ستفشل، وكذلك لا أمل لديهم في رجوع كاترين للإسلام مرة ثانية، القضية هي قضية تسير علي طريقة المثل الشعبي المصري “اضرب المربوط يخاف السايب”. فمع سيد القمني هم يرهبون الدولة أولا حتى لا تنتهج نهجا يشجع أمثال القمني من الليبراليين، وكذلك كاترين فلو مرت مسألة تحولها للمسيحية مرور الكرام سيظهر كل يوم كاترين جديدة، ثم كيف تتجرأ وتعلن عن تحولها للمسيحية بهذا الشكل فمجرد الإعلان هو تحقير لهم واستهتار بمكانتهم، بل هو الفجور بعينه من وجهة نظرهم.»

منعت نجلاء الإمام من مغادرة مصر حتى يستأنف محاميها،تخبرنا حزينة:

«النص الأصلي:قال بيتر النجار محامى الحقوقية المتنصرة نجلاء الإمام إن اللواء حبيب العادلي وزير الداخلية سمح لموكلته بالسفر للخارج وأمر بإصدار جواز سفر جديد لها، رغم صدور قرار بمنعها من السفر خوفاً من هروبها للخارج. يذكر أن قرار منع نجلاء الإمام من السفر قد جاء بعد تعينها مديرة لفرع منظمة “حررنى يسوع” التى تدعو للتبشير فى مصر والتى أسسها المتنصر الدكتور محمد رحومة.»

مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg