مصر: غرامة لمبارك لقطع الإنترنت أثناء الثورة

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

السبت 28 مايو 2011


هذا المقال جزء من تغطيتنا الخاصة بالثورة المصرية 2011

ألزمت المحكمة في مصر تغريم الرئيس المخلوع حسني مبارك ومسؤلين آخرين بدفع 450 مليون جنيه (90 مليون دولار) لقطع خدمات الإنترنت والتليفون المحمول أثناء الثورة التي أسقطه، هذا ما أُعلن اليوم.

ونقلاً عن رويترز، فقد ألزمت المحكمة الإدارية مبارك بدفع 200 مليون جنيه، ورئيس الوزراء السابق أحمد نظيف 40 مليون جنيه، ووزير العدل السابق حبيب العدلي 300 مليون جنيه، وذلك للأضرار التي حاقت بالإقتصاد القومي.

وقد بدأ النظام الحاكم السابق بحجب تويتر مع بدء المظاهرات في 25 يناير، ثم فيسبوك في 26 يناير، وانتهت بقطع الإنترنت في 28 يناير.

وهذه بعض ردود الفعل التي نقلتها وسائل الإعلام.

ينقل الكاتب سلطان القاسمي الإماراتيّ على تويتر:

«النص الأصلي:Al Jazeera: Egypt: Mubarak fined $90 million for disconnecting the Internet & mobile phone services during the revolution. #Jan25»

«ترجمة:الجزيرة: مصر: غرامة لمبارك 90 ميون دولار لقطع الإنترنت وخدمالت التليفون المحمول خلال الثورة.»

ترك هذا المبلغ مستخدمي تويتر في حيرة، فعملوا على حاسباتهم لمعرفة ما إذا سيكون لهم نصيب من الغنيمة:

ويسأل محمد حمدي:

«النص الأصلي:ليا كام في ال90 مليون دول يعنى كده الشركات المفروض تدينا تعويضات عن الضرر و يخدو هما الفلوس»

ويضيف محمد يوسف:

«النص الأصلي:Sentencing on Mubarak seems based on financial impact. he also should be trialled for easing-murdering & forbidding SOS services #Egypt»

«ترجمة:يبدو أن الحكم على مبارك مبني على أساس إقتصادي. يجب أن يحاكم أيضاً على تسهيله قتل المتظاهرين، ومنع الإسعاف.»

ويضيف المحامي المصري جمال عيد، مدير الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان:

اقتباس فارغ!

هذا المقال جزء من تغطيتنا الخاصة بالثورة المصرية 2011

مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg