مصر: شحنة الغاز المسيل للدموع من الولايات المتحدة؟

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الجمعة 2 ديسمبر 2011


هذا المقال جزء من تغطيتنا الخاصة للثورة المصرية 2011.

مرت شهور بعد تنحي الرئيس المصري السابق حسني مبارك، وبعد أيام من الإبلاغ عن مصابين اختنقوا وقتلوا ويزعم أن السبب في ذلك هو النوع الجديد من الغاز المسيل للدموع الذي استخدمته الشرطة المصرية، إلا أن شحنة جديدة من قنابل الغاز قد وصلت في ميناء السويس قادمة من الولايات المتحدة الأمريكية حديثاً.

اندلعت القصة عندما جاء تقرير في جريدة الأهرام العربية اليومية أن موظفي الجمارك في السويس رفضوا استلام شحنة بها حاويات في كل منها سبعة أطنان من قنابل الغاز المسيل للدموع، هذا ما صنع ضجة على مواقع الشبكات الاجتماعية. وإليكم جزء من محادثة على تويتر:

«النص الأصلي:@Psypherize: A new tear gas shipment 7 tonnes heavy just arrived in #Cairo from #Suez and stored by the #MOI. Get ready for another crackdown.»

«ترجمة:شحنة جديدة من قنابل الغاز تزن 7 أطنان وصلت تواً للقاهرة من السويس وخزنتها وزارة الدخلية. استعدوا لمعركة جديدة.»

«النص الأصلي:@RashaAbdulla: So apparently, the 7-ton tear gas shipment from the #US to #Egypt is only part 1 of 3. Total is 21 tons!!»

«ترجمة:على ما يبدو أن شحنة الغاز القادمة من الولايات المتحدة لمصر هي فقط جزء رقم 1 من 3. أي أن المجموع 21 طنا!»

«النص الأصلي:@sharifkouddous: Suez rocks. Port workers in Suez refuse 7-ton shipment of tear gas from US to restock Interior Ministry supply»

«ترجمة:رفض عمال ميناء السويس استلام شحنة 7 أطنان من الغاز المسيل للدموع قادمة من الولايات المتحدة لإعادة تموين مخزون وزارة الداخلية.»

الناس يعلمون أن تحقيقات ستجرى لاحقاً لهؤلاء العمال لرفضهم استلام الشحنة:

«النص الأصلي:@3alaelhawa: احالة موظفي جمرك ميناء السويس للتحقيق الان لرفضهم استلام شحنة غاز مسيل للدموع خاصة بالداخلية»

المصريون على الإنترنت أيضاً قلقون من نوايا الحكومة:

«النص الأصلي:@elkammar: I pay my government to get a better tear gas, a better way to kill me and my brothers»

«ترجمة:أدفع الضرائب للحكومة لتشتري نوعاً أقوى من قنابل الغاز المسيل للدموع لتقلني وتقل إخوتي.»

وتعبيراً عن تضامنهم مع عمال الميناء، قام عديد من مستخدمي تويتر بنشر هذه الرسالة:

«النص الأصلي:أعلن أنا تضامني الكامل مع موظفي جمرك ميناء السويس الذين يتم التحقيق معهم الان لرفضهم استلام شحنة غاز مسيل للدموع للداخلية مصرية»

قام آخرون بحث الموظفين في مواني مصر الأخرى لفعل نفس الشيء:

«النص الأصلي:@AnonyOps: Spread the message to Egyptian port workers. Refuse tear gas at the ports!»

«ترجمة:أبلغوا هذه الرسالة لكل عمال المواني المصرية. لا تقبلوا استقبال قنابل الغاز!»

يتم تصنيع قنابل الغاز المسيل للدموع في الولايات المتحدة الأمريكية، وبالتالي الناس تتساءل كيف تدعي الولايات المتحدة أنها تدعم الثورات العربية وفي نفس الوقت تواصل دعم الأنظمة الاستبدادية في المنطقة!

«النص الأصلي:@freddydeknatel: But what does that say then, when you’ve got tear gas shipments arriving in the Port of Suez with “Made in the USA” on the side of them?»

«ترجمة:بماذا يبلغنا هذا الأمر، عندما تحصل على شحنات من الغاز في ميناء السويس مكتوب على جانبها “صنع في الولايات المتحدة الأمريكية”؟»

«النص الأصلي:@waleedrashed: To U.S. and European governments:instead of asking how can we promote democracy in the Egypt, just stop exporting the gas used against today»

«ترجمة:إلى الولايات المتحدة والحكومات الأوربية: بدلاً من من أن تسألوا كيف ندعم الديمقراطية في مصر، كفوا عن تصدير الغاز المستخدم ضدها اليوم!»

«النص الأصلي:@KhaRouBology: To #USA .. SHUT UP .. Stop sending the f**kin chemical bombs to #Egypt. And then support our Revolution»

«ترجمة:إلى الولايات المتحدة الأمريكية.. اخرسوا!!.. توقفوا عن إرسال القنابل الكيماوية اللعينة لمصر. وبعدها ادعموا الثورة!»

وأخيراً، علمنا أن الشحنة تم الإفراج عنها وتوجهت لوزارة الداخلية:

«النص الأصلي:@sayedfathy2006: من السويس : تراجعت ادارة الجمرك عن التحقيق مع موظفي المينا ..وتم تسليم 3 حاويات قنابل غاز فعلا الي وزارة الداخلية»

هذا المقال جزء من تغطيتنا الخاصة للثورة المصرية 2011.

المستخدم Prince of Razor غطى هذا الموضوع عن طريق Storify. راجع هذا الرابط لمزيد من ردود الفعل. وهنا أيضا نص تعليق حكومة الولايات المتحدة على الغاز المستخدم في مصر.

مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg