مصر: سقوط، ثم صعود، ثم سقوط عمر سليمان

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأحد 15 أبريل 2012


كانت الأسابيع القليلة الماضية دراميةً في المشهد السياسي المصري. ففي 6 أبريل / نيسان أعلن عمر سليمان، النائب السابق للرئيس المصري ورئيس جهاز الإستخبارات، عن ترشحه للانتخابات. يعتبر العديد من المصريين عمر سليمان جزء من الثورة المضادة، وواحد من الفلول “بقايا”، أو موالي النظام السابق. في 13 أبريل / نيسان، تجمع عشرات الآلاف من المتظاهرين في ميدان التحرير للاحتجاج ضد حملة عمر سليمان الرئاسية. بعد ذلك، في منعطف مفاجئ للأحداث، في 14 أبريل / نيسان أُعلن أن سليمان كان من عشرة مرشحين قد منعوا من الترشح للانتخابات، على مايبدو بسبب فشله في الحصول على توقيعات كافية للموافقة على ترشحه.

في 12 أبريل / نيسان هاجم المدون رأفت رحيم عمر سليمان:

«النص الأصلي:@Raafatology: سليمان يداه ملوثة بدماء الثوار.. ويجب منع هذا “النجس” من الترشح للانتخابات»

في 14 أبريل/ نيسان كتب مايكل نبيل سند، مدون وناشط بارز، منشور في مدونته بعنوان “ضد عمر سليمان”:

«النص الأصلي:أعتقد أن موقفي من إسرائيل معروف، بس فى نفس الوقت ضد عمر سليمان لأقصى مدى، وفى نفس الوقت بستمتع بالتعليقات اللى بتتريق على عمر سليمان و بتربط بينه وبين إسرائيل … ماهو فيه فرق بين ناشط سلام وبين مسئول بيتاجر ببلده علشان مصالح شخصية، ولا أية ؟»

وجه سليمان دعوة إلى هؤلاء (من ضمنهم مسيحيي مصر) القلقين أن الإخوان المسلمين يسعون قدماً لتنفيذ أجندة إسلامية في البلاد، و يقول أنه سيمنع إنجراف مصر إلى مسار “الدولة الدينية”. في الحقيقة، هناك من يشعر أنه سيؤدي عملاً جيداً. غرد تيمي:

«النص الأصلي:@tamerhegab: To be honest, I don't mind Omar Soliman being president. The country will be up and running in 4 years; the Ikhwan [Muslim Brotherhood] will have gone. Perfect.»

«ترجمة:لأكون صادقاً، لاأمانع أن يكون عمر سليمان رئيساً. فالبلاد ستكون قائمة وعاملة خلال 4 سنوات؛ الإخوان [جماعة الإخوان المسلمون] ستكون قد اختفت. وهذا شيء ممتاز.»

مع ذلك، غرد مينا مكرم:

«النص الأصلي:@menamakram90: انا مسيحي وعلى فكرة مش هرشح عمر سليمان وناس كتيرة جدا كدة متفتكروش انا احنا هنرشح اللي قتل الشهداء»

في 7 أبريل/ نيسان، فقط بعد إعلان سليمان عن ترشحه، قام رسام الكاريكاتير السياسي كارلوس لطوف بنشر هذه الصورة له يطير من “مزبلة التاريخ”:

بعد أخبار استبعاد سليمان، الفنان حمزة عرفة يقوم ببعض التغييرات:

تعتقد مها أبو العينين بأن مازال هناك أمل لعمر سليمان:

«النص الأصلي:@mahagaber: The only candidate that can modify his paperwork to qualify is Omar Soliman – he has 48 hours to get remaining tawkeels [endorsements]»

«ترجمة:المرشح الوحيد الذي يمكن تعديل أوراقه للترشح هو عمر سليمان- لديه 48 ساعة للحصول على الوكيلات المتبقية [موافقات] (المحرر: نفت اللجنة امكانية تقديم توكيلات جديدة أثناء فترة تقديم التظلمات)»

أعلنت حملة سليمان أنه سيتم اتخاذ كل التدابير القانونية لمواجهة قرار لجنة الإنتخابات.

مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg