مصر: ردود أفعال مدوني روسيا حول ثورة مصر

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الجمعة 18 مارس 2011



هذه المقالة جزء من التغطية الخاصة با حتجاجات مصر 2011

بينما يتزايد المتظاهرون في شوارع كل من تونس ومصر في نهاية شهر يناير، شرع المدونون الروس في إعادة صياغة الخبر. حيث حاول بعضهم التركيز على الأثر الذي قد تحمله الانتفاضات في دول شمال أفريقيا على روسيا وعلى حركة المعارضة الروسية المخنوقة.

مناقشة أسباب الثورة المصرية

حاول العديد من المدونين تفسير الأسباب وراء الثورة المفاجأة مستشهدين بأن الوضع الاقتصادي الغير عادل بالإضافة إلى ارتفاع معدل البطالة هي أعراض متفشية في دول أفريقيا والشرق الأوسط بشكل عام.

ويكتب مستخدم لايف جورنال :Neoliberal2

«النص الأصلي:Я думаю, что причин две: 1. Последствия мирового экономического кризиса (нет дешевого кредита); 2. Повышение цен на хлеб, вызванных в том числе пожарами в России;

Таким образом, пожары и смог в России лета 2010 года докатились до Египта и реально подпалили режим. Тунис кстати тоже покупал зерно в РФ.»

«ترجمة:في رأيي هناك سببان رئيسيان (لثورة مصر)، أولها الآثار المترتبة على الأزمة الاقتصادية العالمية (فليس هناك ائتمان رخيص) وثانيها ارتفاع أسعار الخبز والذي كان أحد أسباب اندلاع الحرائق في روسيا. وبهذا فقد وصلت حرائق ودخان روسيا على مدار صيف 2010 إلى مصر وقامت حرفياً بحرق النظام. وبالمناسبة فقد اشترت تونس الحبوب من الاتحاد الروسي.»

وفي الاتجاه الذي دار موضوع كثير من المقالات الإخبارية حوله، أشار جورجي أزمولوف إلى أثر الجزيرة على المتظاهرين وخاصة تأثير وضاح خنفر المدير العام لتليفزيون الجزيرة:

«النص الأصلي:У событий в Тунисе, Египте и других краях арабского мира нет четкого лидера, но есть “невидимая рука”. Она отображена на фотографии сверху. Это [Вада – GV] Ханфар, глава телеканала “Аль-Джазира” […] Канал, информационная политика которого быть голосом народа более чем выполнил свою функцию. Он почти полностью лишил арабские государства контроля над информацией, и моментально распространил искры сопротивления по всему арабскому миру, показывая события через фрейминг “народного сопротивления”. Искра также была подхвачена социальными сетями и Твиттером, которые помогли, где более где менее успешно мобилизовать толпу.»

«ترجمة:على الرغم من أن أحداث تونس ومصر وبعض أجزاء من العالم العربي كانت بلا قائد محدد، كان هناك “يد خفية” متمثلة في الصورة المعروضة أعلاه (في الرابط) وهو محمد خنفر رئيس قناة الجزيرة، تلك القناة، التي تهدف سياستها الإعلامية إلى أن تكون صوت الشعب، قد قامت بأكثر مما هو مطلوب منها بالفعل. فقد أوشك محمد خنفر على تدمير قدرة الحكومات العربية على السيطرة على المعلومات. حيث تمكن على الفور من نشر شرر حركات المعارضة في العالم العربي مسجلاً الأحداث من وجهة نظر المعارضين. تلك الشرارة التي يتلقاها مستخدمي الشبكات الاجتماعية وتويتر لتساعد بشكل أو بآخر في تعبئة الشعب.»

مقارنة بروسيا

وكما حدث في مناقشة الثورة التونسية حيث شبَّه المدونون هذا الاحتجاج بالثورات المندلعة في الدول التي استقلت عن الاتحاد السوفيتي السابق. وأثنت المدونة ساشا على مصر متخوفة من حدوث مثل ذلك في روسيا فلن يكون الوضع سلمياً مقارنة بما حدث في مصر.

«النص الأصلي:Вчера разговаривал с dingir [RUS] которая как раз вернулась из Каира очень понравилось ее высказывание о том что в Египте типичная “левантийская революция” в одном квартале погромы в соседнем все сидят по кафе и кофе пьют, правда боюсь что сейчас там все усложняется и Левант заканчивается, кстати по поводу множества восторгов в нете и возгласов “скоро в России” искренне надеюсь что нет, Россия не Левант там все обычно жестко.»

«ترجمة:كنت أتحدث مع دينجير التي عادت لتوها من القاهرة وأعجبت حقاً بما ترويه عن الواقع في مصر الذي يجسد بحق “ثورة الشرق”، فقد تتحدث مذبحة في أحد الأحياء بينما يجلس الجميع في الحي المجاور على المقهى لاحتساء القهوة. وبالطبع أخشى أن تزداد الأمور تعقيداً وينتهى المشرق. بالمناسبة فيما يتعلق بالإثارة الكبيرة على شبكة الانترنت والدعوات المنادية بحدوث ذلك “قريباً في روسيا” بمنتى الصدق أتمنى ألا يحدث هذا. فروسيا ليست بلاد المشرق وهناك دائماً يكون كل شيء قاسياً.”»

كما قام عدد من المدونين بمهاجمة الحكومات الغربية لموقفها “المنافق” نحو الحكومة المصرية خاصة عند الإشارة إلى معاملتهم “للأنظمة الديكتاتورية” مثل ألكيساندر لوكشينكو في بيلاروسيا على الرغم من دعمهم الواضح لحكم مبارك الذي استمر على مدار ثلاثين عاماً .

«النص الأصلي:ذكر Pilgrim-67

Декабрь 2010 года. Лукашенко разгоняет митинг на Плошчы Незалежнасцi. Это занимает один вечер. Ни одного человека не погибло.

Западные дерьмократы забились в истерике, зашлись воем о том, что Лукашенко тиран и прекратили всяческие контакты с ним.

Январь 2011 года. Мубарак убил около 100 жителей Египта. Волнения происходят не первый день. Мубарак уже не контролирует страну.

Очаровательный америконегритянец вышел, невнятно побредил немного. И все!!!»

«ترجمة:عندما قام رئيس بيلاروسيا ألكييساندر لوكاشيفينكو في ديسمبر 2010.

بتفريق اجتماعاً في ميان الإستقلالفي ليلة واحدة لم يسقط فيها أي قتيل أصابت الديمقراطيات الغربية حالة من الهيستيريا وأعلنت لن لوكاشينكو طاغية وقامت بقطع جميع العلاقات معه .على الجانب الآخر نجد الرئيس المصري مبارك الذي قتل حوالى مئة من شعبه في يناير 2011.

وتزايدت الاحتجاجات المندلعة يوما بعد آخر إلا أنه ما زال متقلدا السلطة في مصر ويطل علينا الرئيس الامريكي الرائع ليلقى بهدوء بعض السخافات وهذا هو الوضع بالفعل .»

قيام الحكومة المصرية بحجب شبكات التواصل الاجتماعى بالإضافة إلى خدمات الهواتف النقالة أثارت مخاوف بعض المدونين في أن تلجا الحكومة الروسية لمثل هذا الإجراء .وأعاد المدونون نشر مقالة من جريدة روسية “أرجيومنتي نيديلا “واشاروا إلى انه سيحين دور روسيا في القريب العاجل على يد مستخدمي” فيس بوك “و”تويتر” .

«النص الأصلي:В России создана совместная группа, состоящая из ответственных руководителей Администрации Президента, МИД, СВР, ГРУ ГШ и ФСБ, которая анализирует причины «жасминовых революций» в Тунисе, Египте и Йемене. […] Цель ее работы – выработать рекомендации для правящих кругов в России с целью не допустить у нас повторения событий в Северной Африке.»

«ترجمة:وقد تم تشكيل فريق تنسيقي يتألف من رؤساء إدارة الرئيس ووزارة الخارجية و المخابرات الأجنبية والمديرية الرئيسية للمخابرات بهيئة الأركان العامة وجهاز الأمن الفيدرالي لتحليل أسباب “ثورة الياسمين “في تونس ومصر واليمن ويهدف ذلك الفريق إلى التوصل إلى توصيات للدوائر الحاكمة في روسيا للحيلولة دون تكرار مثل ما حدث في أحد دول شمال أفريقيا في روسيا»

وكتب إدوارد ليمونوف زعيم حزب المعارضة على مدونته “ذا اذير رشا “-روسيا الأخرى

«النص الأصلي:В свете революций в Тунисе и в Египте уже даже клиническим идиотам должны стать понятными репрессии против активистов Триумфальной площади, активистов “Стратегии-31″,продолжающиеся уже около двух лет, и понятны интриги вокруг Стратегии-31. Власть РФ, по духу своему соответствующая авторитарным режимам Туниса и Египта, насмерть перепугана возможностями, которые откроет перед российскими гражданами свобода мирных собраний.»

«ترجمة:في ضوء الثورات في تونس ومصر ينبغى على حتى من تم تشخيصهم بالحمقى فهم القمع ضد الناشطين في “ميدان تريموفالانيا “وناشطى “الاستيراتيجية [%D9%81%D9%8A%20%D8%B6%D9%88%D8%A1%20%D8%A7%D9%84%D8%AB%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%AA%20%D9%81%D9%8A%20%D8%AA%D9%88%D9%86%D8%B3%20%D9%88%D9%85%D8%B5 31″]التي قد إستمرت على مدار عاميين كما ينبغى عليهم إستيعاب الدسيسة المحيطة بالإستيراتيجية ال31 .ويتملك حكومة الإتحاد الروسي – الذي يشبه الأنظمة الشمولية في تونس ومصر – الذعر الشديد من الغحتملات الكثيرة التي بدت على السطح قبل إندلاع إحتجاجات سلمية حرة من قبل الشعب الروسي .»

كتب في مدونته ذات اللونين الأسود والأحمر انه يأمل أن يتم الإطاحة بالنظام الحاكم في روسيا بشكل مماثل.LJ-user belekhoff

«النص الأصلي:А мне нравится то, что сейчас происходит в этих арабских странах, очень хорошо, что рушатся тоталитарные режимы, глядишь и до России дойдёт очередь. И вот тогда поедет Вован Путин на восток, вот только не Ладе-Калине, а в “столыпинском” вагончике, […]. А вместе с ним отправятся и его подельники, Бориска Грызлов, Серж Шойгу, Валюша Матвиенко или Валя Стакан, ну и остальные едрорасы. Всё правильно, паразитам дорога только на зону. Они этого заслужили за 11 лет строительства тоталитарного государства.»

«ترجمة:يعجبني بالفعل ما يجري فى هذه الدول العربية وإنه لرائع بحق أن تتم الإطاحة بجميع الأنظمة الشمولية ويبدوأنه سيحين الدور على روسيا قريبا وعندها سيتوجب على بوتين السفر للشرق ليس فى سيارة بالادا كالينا (السيارة الروسية التي روج لها بوتين من عدة أشهر) انما في سيارة ” ستوليفبين.(…)مصطحبا معه مساعديه بوريس (رئيس مجلس النواب الروسي)وسيرج سيرجي شيجو (وزارة الطوارىء وافاليشوا (فالتينو) ماتفينيك (عمدة مدينة سان بطرس بيرج ) او فاليا ستاكان (كنية ماتفينكو) علاوة على جميع أعضاء “روسيا الإتحادية فكل هذه الطفيليات تستحق الطريق المؤدي إلى مستعمرة العقوبات عقابا على .الأحدى عشر عاما التى أسسوا فيها الدولة الشمولية”»

إ ختتمت LJ-user Volokhonsky

بقولها :

«النص الأصلي:Круто у них там, да. Вот египетская ситуация куда ближе к нашей, чем тунисская. У них, как и у нас, нет действительно сильных оппозиционных политических сил, нет и какого-то существенного раскола в партийной элите. Поэтому сейчас по улице бегают сотни тысяч людей, которые не связаны каким-то внятным единством требований, кроме как отставки Мубарака.»

«ترجمة:يعد الامر رائعا هناك فنحن أقرب للموقف المصري أكثر من الموقف التونسي فهم أقصد المصريون ليس لديهم معارضة سياسية قوية كما لا يوجد إنشقاق في حزب النخبة والآن هم بمئات الآلآف يجوبون الشوارع. ولا يربطهم أى مطلب فردى أساسي سوى تنحي مبارك.»

مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg