مصر: السلفيون يهاجمون منازل الشيعة ويقتلون أربعة منهم

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأحد 30 يونيو 2013


قُتل أربعة من الشيعة الأسبوع الماضي في مصر خلال هجوم للسلفيين على المنزل الذي كانوا يجتمعون فيه، وذلك بعد أسبوعين من التحريض ضد الشيعة.

وفقاً لتقارير مختلفة فإن المنزل الذي كان يجتمع فيه الشيعة يقع في الجيزة تمت مهاجمته وحرقه، وقد أوردت صحفية البديل تقريراً من المشرحة يفيد بأن أحد القتلى تم ذبحه بينما أصيب الثلاثة الباقون بجروح في رأسهم وقد أثارت هذه الحادثة المرعبة جدلاً واسعاً على الإنترنت.

قام حازم بركات بتوثيق للجريمة وقام بمشاركة صور مضرجة بالدماء وڤيديو يوضح الهجوم (تحذير: ڤيديو)، وغرد حازم على تويتر بأنه تعرض لتهديدٍ لنشره الحادثة وأضاف:

«النص الأصلي:@7azem122: أنا على أتم الاستعداد للشهاده أمام النيابه وهقول كل اللى حصل بالتفاصيل وهقول على الشيوخ اللى حرضت على القتل»

ويضيف:

«ترجمة:@7azem122: التحريض على الشيعه بدأ من أسبوعين في جميع المساجد والنهارده كان التنفيذ شيوخ ولاد دين كلب قتلوهم وعندهم أطفال لسه صغيرين :(»

وغرد قبلها بأربع ساعات:

«النص الأصلي:@7azem122: السلفيين بدأوا يكسروا سقف البيت اللى فيه الشيعه مشهد سيريالى رهيب.»

ولم تفعل الشرطة شيئاً حيال مهاجمة السلفيين للمنزل الذي يجتمع فيه الشيعة، كما يدعي حازم بأن الشرطة والضباط وقفوا يتفرجون على جريمة القتل التي حدثت أمام أعينهم دون أن يحركوا ساكناً.

قوبلت هذه الحادثه بغضب عارم على شبكة الإنترنت.

وغرد الساخر باسم يوسف قائلاً:

«النص الأصلي:@DrBassemYoussef: النهاردة شيعي بكرة صوفي بعده قبطي قبله بهائي و بعدين مسلم مش موافق على تطبيق الشريعة بفكركم و بعدين واحد شكله مش عاجبك.»

وتشاركه المدونة زنوبيا نفس وجهة النظر:

«النص الأصلي:@Zeinobia: والنهاردة الشيعة وبكرة جارك اللى مش متفق معاك سياسيا وفكريا.»

ويتساءل أحمد أبوحسين:

«النص الأصلي:@abouhussein7: لما شيخك يكفر المتظاهرين ويلقب الشيعة بالأنجاس ماتستغربش إنهم يقتلوا. يا مرسي السؤال مش إنت فقدت شرعيتك ولا لأ، السؤال إنت فقدتها كام مرة؟»

أحمد خليل متفاجئ من الطريقة التي تم بها تبرير الجريمة:

«النص الأصلي:@ahmad_khalil: السلفيين قتلوا ٤ شيعة، الغريب في الأمر إن من يستنكر هذا الفعل يقول دم المسلم حرام يعنى دم المسيحى حلال، الأفكار الطائفية أصابت الجميع»

بينما يقول شريف عازر:

«النص الأصلي:@sherif_azer: فيه أحداث وتصريحات كتير حصلت في الفترة الأخيرة كانت بتمهد للهجوم على #الشيعة في مصر. عدم الاستعداد لموقف زي ده في حد ذاته جريمة #مصر.»

كما يتساءل عادل صليب عن سبب اندهاش الناس من مهاجمة وقتل الشيعة في مصر بينما قامت الشرطة سابقاً بمهاجمة وقتل الأقباط:

«النص الأصلي:@Adel_Salib: مندهش من المندهشين إن الشرطة وقفت تتفرج علي قتل الشيعة؛ إذا كان الشرطة كانت من شهرين بتضرب الكتدرائية أنتم عالم مغيبين ولا بتستهبلوا؟»

ويقول علي:

«النص الأصلي:@ali4592000: زعلان إن المسلمين السنة بيتدبحوا في بورما.. وفرحان إن المسلمين الشيعة بيتحرقوا أحياء ويتمثل بجثثهم.. إنت لازم تقوم تشوف دكتور بيطري كويس.»

كما شارك رواح البدرواي ببعض المعلومات التاريخية:

«النص الأصلي:@RawahBadrawi: أيها البدائيون، الشيعة أنشأوا القاهرة وأسسو نصف مواقعها التاريخية من بينها الأزهر.»

وعلقت المدونة اليمنية نون عربية:

«النص الأصلي:@NoonArabia: نحن نعود إلى زمن الجاهليه. الإسلام بريء مما يحدث الآن من سفك الدماء. #مصر #لبنان #سوريا»

وبالطبع لم يُصَب الجميع بالذعر من الحادثة، فقد شارك محمد بشير بتغريدة للمذيع محمد صابر الذي احتفل بالحادثة وطالب بمزيد من قتل الشيعة.

«النص الأصلي:@Gemyhood: دة مذيع ف التلفزيون المصري سعيد بقتل الشيعة والناس بترد عليه يؤكد ويبشرهم»

مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg