مصر: احتجاج بسبب اقتراح محامية اغتصاب النساء الاسرائيليات

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأثنين 24 نوفمبر 2008


تعبر مدونة صوت مصر عن خيبتها فيما قالته المحامية المصرية نجلاء الامام, هي نفسها التي أغضبت المصريين من خلال مقابلتها على قناة العربية (عربي) حيث دعت الشباب العربي للتحرش بالاسرائيليات.

تقول المدونة المصرية:

«النص الأصلي:نجلاء الإمام المحامية و رئيسة جمعية لحقوق الإنسان تدعو الشباب العربي للتحرش بالإسرائيليات و اغتصابهم كنوع من المقاومة و بعد كده بنتسائل ليه الغرب بيتهمنا بالتخلف و الإرهاب أما تكون دي رئيسة جمعية لحقوق الإنسان هيفتكروا المواطن العادي شكله عامل ازاي؟؟»

وقد نشرت مدونة My Right Word الاسرائيلية جزءاً من المقابلة باللغة الانجليزية:

هذا مقطع من المقابلة التي أجريت مع المحامية المصرية نجلاء الامام, على قناة العربية في 31 أكتوبر 2008:

«النص الأصلي:المحاور:اقترحت المحامية المصرية نجلاء الامام أن يتحرش الشباب العرب بالفتيات الاسرائيليات في أي مكان وبأي طريقة ممكنة كأسلوب جديد لمقاومة اسرائيل.

ٍ[…]

معنا من القاهرة المحامية نجلاء الامام. أهلاً بك. ما هو الهدف من هذه الدعوة بداية؟

نجلاء الامام: هي نوع من أنواع المقاومة. أنا أعتقد أنهم مباحين, ومستباحين للعرب جميعاً.

المحاور: على أية أساس؟

نجلاء الامام: هم أولاً بينتهكوا حقوقنا, هم مغتصبين الأرض. فمغتصب الأرض لن يتساوى كثيراً عن مغتصب العرض, فأنا أعتقد انه هو نوع من أنواع المقاومة الجديدة.

المحاور: أنت قانونية, وبالتالي هذا سوف يعرض الشباب العرب لعقوبات أمام المحاكم وأمام القوانين لمخالفتهم هذه القوانين بظاهرة التحرش الجنسي، أليس كذلك؟

نجلاء الامام: معظم الدول العربية – ما عدا ثلاثة أو أربعة دول والتي لا تسمح للاسرائيليين بالدخول اليها على ما أعتقد- ليس لديها قوانين خاصة بالتحرش الجنسي, فإذا كان أبناء الوطن هم مستباحين من أبناء الوطن الآخرين من الرجال, فيهني مش عيب أبداً انو تكون الاسرائيلية مباحة.

المحاور: الاستباحة هل تتضمن حتى الاغتصاب مثلاً؟

نجلاء الامام: كلا, التحرش… أنا عايزة أقولك ليس لهم الحق في الرد. أنا هذه وجهة نظري. لأن أخلاقيات شباب المقاومة أعلى من هذا بكثير. ولكن هم ان حصل لهم ذلك فليس من حقهم أن يطالبو بأي حاجة أن نحنا سنتساوى في المسألة هذه. اطلعو من الأرض حتى لا نغتصبكم, هذه متساوية مع تلك.

ٍ[…]

أنا لا أريد للشباب أن يتعرض للمساءلة ولكن أنا أريد طرد هؤلاء البنات الصهيونيات الذين يحملون الجنسية الاسرائيلية من دولنا العربية. هذا نوع من أنواع المقاومة والرفض لوجودهم بأي شكل كان.»

مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg