مصر: أهل سيناء ليسوا جميعاً إرهابيين

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الخميس 30 أغسطس 2012


استهلت سيناء عناوين الجرائد مؤخراً بعدما شن الجيش المصري حرباً ضد مسلحين يتهمهم بالضلوع وراء هجوم كبير على الحدود المصرية الإسرائيلية، مما أدى إلى مقتل 16 شابط وعسكري مصري خلال الهجوم.

وطبقاً لما يذكره مسئولين مصريين، فإن 20 مسلح قتلوا في العملية العسكرية، وتتحدث زينوبيا عن ذلك في مدونتها.

ومن شمال سيناء، يستخدم أحمد الغول تويتر للحديث عن المنطقة وعن سكانها؛ وعن التمييز الذي يواجهه وعن تردي الوضع الأمني.

التمييز

يغرد أحمد:

«النص الأصلي:أغلبنا كان بيتهان في الأكمنة لمجرد إنه بيحمل بطاقة رقم قومي من شمال سيناء.. تهميش وتجاهل وتخوين، والإعلام مبينقلش عننا غير المشاكل»

يذكرنا أحمد بالتمييز الذي يواجهه أهل سيناء قائلاً:

«النص الأصلي:تعرفوا أن أبناء سيناء محظور قبولهم بالكليات العسكرية؟! .. تخوين»

الأنفاق

وعن الأنفاق إلى الأراضي الفلسطينية يشرح أحمد:

«النص الأصلي:محدش يفتكر إن الأنفاق عاملة أزمة للدولة ، دي فاتحة بيوت مسئولين كتير في الدولة..ناس كتير مكانتش لاقية تاكل في خلال شهور بقوا أصحاب ملايين»

ويواصل:

«النص الأصلي:الأنفاق دي من يوم ما فتحت والحال عندنا من أسوأ إلى أسوأ..يعني إيه أفارقة تتهرب وسلاح ييجي من ليبيا ويعدي على أكمنة مصر كلها لحد ما يوصل هنا؟»

الأمن

وعن الوضع الأمني في سيناء:

«النص الأصلي:الوضع الأمني عندنا في سيناء يتلخص في كلمتين : اللي حضر العفريت هيعرف يصرفه .. بس لو عايز يصرفه»

ويشير إلى مثال:

«النص الأصلي:تعرفوا إن محافظنا طلع يقول لوسائل الإعلام الأمن مستتب ومستقر في شمال سيناء ، تاني يوم عربيته إتسرقت ودفع فلوس عشان يرجعها»

ثم يشرح:

«النص الأصلي:تجارة السلاح والمخدرات مشكله موجودة ومبننكرهاش، بس اللي سمح بكده إهمال الأمن لمناطق كتيرة ف سيناء..منها جبل الحلال اللي الضرب عليه دلوقتي»

خلط المفاهيم

يندهش أحمد من بعض المفاهيم المغلوطة عند البعض تجاه أهل سيناء. فيغرد:

«النص الأصلي:تعرفوا إن إحنا ف ٢٠١٢ ولسه في غبي فاكر إننا بنسافر بجمل وإننا ناس جهلاء ومش متعلمين ؟»

ويضيف:

«النص الأصلي:تعرفوا إن سيناء في نظر الناس بدو وخيم وجمال ، مع إن في ناس بتركب عربيات وبتلبس من جاك آند جونس وزارا..آه والله»

ويكمل:

«النص الأصلي:كل اللي الناس تعرفوا عننا..سلاح،مخدرات،أنفاق،تفجيرات..تعرف حاجه غير كده؟ ،لأ..فكرت تنزل بنفسك تشوف الحقيقة؟،برضو لأ..شوفت قد إيه ظلمتنا»

ثم يضيف:

«النص الأصلي:البدو في سيناء منهم دكاترة جامعات وكتاب وشعراء وشخصيات محترمة كتير ، في وحش منهم؟ آه كتير .. ده مبرر إني أظلم البدو كلهم؟!»

الشك

يذكر أحمد، الذي يقول أنه ليس مراسلاً أو صحفياً ولكنه مواطن من سيناء “شبع اشاعات” و”بيدور عالحقيقة بنفسه”، أنه ذهب إلى مستشفى سيناء منتظراً وصول جثث العشرين مسلحاً الذين أعلن عنهم الجيش قائلاً:

«النص الأصلي:أقولكواعلى حاجة بيني وبينكوا :شوفتوا فيديو لجثث؟ شفتوا معتقلين؟ إتأكدتوا إن هما الفاعلين؟ إيه رأيك في التضخيم الإعلامي»

وقال أيضاً:

«النص الأصلي:أنا في المستشفى من الساعة 8:30 الصبح،ومن بدري قاله إن في جثث للإرهابيين جاية في الطريق،ومفيش حاجة جت لحد دلوقتي»

مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg