مجموعة من القراصنة تخترق حساب تويتر لرئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الثالث 2 سبتمبر 2014


تم اختراق حساب تويتر الخاص برئيس الوزراء الروسي من طرف مجموعة من قراصنة الإنترنت يوم الخميس 14 آب/أغسطس. قبلاً كرئيس وخاصة كرئيس للوزراء، يتعرض ديمتري ميدفيديف للسخرية والنقد في روسيا، بحيث يتوقع الكثير من المراقبين السياسيين استقالته منذ أن تولى منصبه كرئيس للحكومة الروسية. رئيس الوزراء المختار من طرف الرئيس الروسي فلادمير بوتين الحالي كان قد استلم رئاسة روسيا من 2008 وحتى 2012، الفترة التي سجل خلالها تطور للمدونات ووسائل الإعلام الإجتماعية والإنترنت في روسيا. وبعد عودة بوتين الى السلطة وإعادة ديمتري ميدفيديف رئيسًا للوزراء لحكومته، تم التشكيك في مصداقية هذا الأخير وفقدان الثقة به في الساحة السياسية نظرًا لفوز بوتين عليه وحكمه لروسيا للمرة الثالثة. مما جعل رئيس الوزراء الحالي محلًا للسخرية ودفع مجموعة من القراصنة المجهولين لاختراق حسابه على التويتر.

ترجمت رونت إيكو Runet Echo بعض التغريدات التي وضعت باسم حساب ديمتري ميدفيديف بعد أن تم اختراقه من طرف قراصنة الإنترنت.

«ترجمة:لقد استقلت، أشعر بالخزي من تصرفات الحكومة، أنا آسف.»

نُشرت تغريدات أخرى على حساب ميدفيديف تنتقذ فيها الحكومة الحالية. كما قام القراصنة بإعادة نشر تغريدات لمحتجين على السياسة الروسية، كما خسر أحد كبار المسؤوليين الروس منصبه بعد أن أعلن على حسابه على فيسبوك أسفه على أحد التغريدات المنشورة، وفي نفس السياق نشرت صورة لرئيس الوزراء في جزيرة القرم مع شعار يقول ” جزيرة القرم ملكنا”

«ترجمة:فيما يخص برنامج التقاعد لم نصل الى شيء، لم يبق من المعارضين غير بيلياكوف، الآخرون خائفون

نفكر الآن بحظر الكهرباء، هذا مؤكد

جزيرة القرم ملكنا، شكرًا على نشر التغريدة»

كما ذكر منتحل شخصية ديمتري أن المرسوم الأخير المتخذ من طرف رئيس الوزراء يفرض قوانين جديدة للحصول على خدمة واي فاي، والتي تتمثل بضرورة تسليم البيانات الموجودة على جواز السفر عند الذهاب الى الجهة المعنية للحصول على هذه الخدمة.

«ترجمة:على الرغم من جهودنا، لا يزال بعض المشاغبين ال***…..بحاجة الى تقديم رقم جوازهم من أجل الحصول على خدمة واي فاي»

«ترجمة:بالمناسبة، فيما يخص “خدمة واي فاي” وغيرها من القرارات المتخذة من طرف حكومتي من أجل تنظيم خدمات الإنترنت. كنا مجبرون على القيام بهذا [من طرف الكرملين]»

انتقدت الكثير من التغريدات القيادة الروسية ولا سيما جنون روسيا في حظر الكثير من الأفعال. .

«ترجمة:لا ينبغي أن يعاني المواطنون الروسيون من المشاكل الموجودة بسبب قلة حكمة قادتهم.

ربما نرجع لسنوات الثمانينات، هذا محزن. هذا ما يريده زملائي بالكرملين، وهذا ما سيحققونه قريبًا.

هل تعتقدون أن أحدًا من يالطا سيقول شيئا مهمًا؟، أشك بالأمر، أنا جالس وأفكر بنفسي، أي وجهة نظر هذه؟»

«ترجمة:أعتقد أنه سوف يكون رائعًا حظر الكهرباء؟ لن تتأخر الحكومة في دراسة هذا في المستقبل القريب، ولكنها سوف تفعل هذا من دوني.»

لو لم يذكر القراصنة السمعة السيئة لميدفيديف لكان كل هذا من دون جدوى، كما وضعوا صورة مضحكة له بالمصعد.

«ترجمة:سوف أصبح مصورًا فوتوغرافيًا حرًا، أحلم بهذا منذ زمن.»

مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg