مجلس الوزراء المصري يقيل وزير العدل أحمد الزند بسبب إتهامه بالإساءة للإسلام

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الاثنين 14 مارس 2016


Coat of arms of Egypt (Official).svg

أعفى مجلس الوزراء المصري وزير العدل أحمد الزند من منصبه في يوم الأحد بعد تصريح له تم إعتباره مسئ للرسول مُحمد. وكان أحمد الزند في تصريح مثير له في مقابلة تلفزيونية أن أي شخص يجب أن يحبس حتى لو كان نبياً، وبعد الإنتقادات على تصريحاته أعلن في اليوم التالي عن إعتذاره لما صرح له، وفي مقابلة تلفزيونية سابقة، صرح الزند ردا على حرق صور بعض القضاة على يد معارضين للنظام، "نحن على أرض هذا الوطن أسياد وغيرنا هم العبيد". وكان رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل قد طلب في وقت سابق من أحمد الزند تقديم إستقالته على خلفية تصريحاته إلا أن الأخير رفض ذلك

ويذكر أن أحمد من مواليد 1946 من مدينة طنطا خرج من كلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر عام 1970، أُعير عام 1991 إلى الإمارات العربية المتحدة، وعمل رئيسًا للمحكمة الشرعية لإمارة رأس الخيمة. شغل الزند منصب رئيس نادي طنطا الرياضي عام 2001، واستمر في منصبه حتى عام 2004، تولى الزند منصب رئيس مجلس إدارة نادة قضاة مصر عام 2009، وإعيد انتخابه مرة أخرى عام 2012. وفي 20 مايو 2015، أدى اليمين الدستورية كوزير للعدل خلفا لمحفوظ صابر، بعد استقالة الأخير على خلفية تصريحات اُعتبرت عنصرية. تمت إقالته من وزارة العدل في مارس 2016 إثر تصريحات مسيئة للنبي محمد وردت على لسانه.


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg