مبارك يقبل استقالة محمد منصور وزير النقل

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

27 أكتوبر 2009


القاهرة (ا ف ب) - اعلن مصدر مسؤول في رئاسة الجمهورية المصرية ان الرئيس حسني مبارك قبل استقالة وزير النقل محمد منصور التي تقدم بها الثلاثاء واعرب فيها عن "تحمله مسؤولية حادث تصادم القطارين" في العياط الذي اوقع السبت الماضي 18 قتيلا و36 جريحا.

وقات وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية عن هذا المصدر ان "الرئيس مبارك قبل الاستقالة التي تقدم بها منصور وأعرب فيها عن تحمله مسؤولية حادث تصادم قطاري العياط الذى أدى إلى مصرع 18 شخصا وإصابة 36 شخصا" في الجيزة، جنوب القاهرة.

وهذه أول استقالة لوزير من حكومة رئيس الوزراء أحمد نظيف منذ تشكيلها في تموز/يوليو 2004.

وكان وزير النقل الاسبق إبراهيم الدميري استقال من الحكومة التي كان يتراسها عاطف عبيد في العام 2003 وذلك بسبب أكبر كارثة شهدتها خطوط السكك الحديدية في مصر إذ قتل أكثر من 360 شخصا في حريق قطار وقع في نفس المنطقة التي شهدت تصادم القطارين السبت الماضي وهي منطقة العياط، على بعد نحو 70 كيلومترا جنوب القاهرة.

وكان نواب في البرلمان المصري من بينهم رئيس ديوان رئيس الجمهورية زكريا عزمي وجهوا امس الاثنين انتقادات عنيفة لمنصور وحملوه مسؤولية الحادث خلال اجتماع للجنة النقل في مجلس الشعب نوقشت خلاله أسباب حادث القطار.

وتأتي هذه الاستقالة قبل بضعة أيام من المؤتمر السنوي للحزب الوطني الحاكم الذي يعقد السبت المقبل ويسعى خلاله لرفع شعبيته قبل الانتخابات التشريعية المقرر اجراؤها في العام 2010.

وجاءت هذه الاستقالة كذلك في وقت تشهد فيه مصر جدلا واسعا حول المستقبل السياسي للبلاد ومناقشات عبر الصحف المصرية بمختلف اتجاهاتها حول "انتقال السلطة" بعد انتهاء ولاية الرئيس المصري حسني مبارك (81 عاما) السادسة في العام 2011.


مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg