ما الذي يمكن لتسريبات ويكيليكس أن تخبرنا به عن السياسة الخارجية للسعودية؟

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأثنين 29 يونيو 2015


أثار نصف مليون من الوثائق المسربة عبر ويكيليكس الجدل عبر وسائل التواصل الاجتماعي في منطقة الخليج حول السياسة الخارجة للسعودية، هذه الوثائق التي قدمت بشكل غير مسبوق نظرة في العمق إلى سياسات السعودية الخارجية.

تتراوح المعلومات في البرقيات المسربة بين مسائل التأشيرات التي تمنحها السعودية لنجمات الغناء إلى مسائل السياسات الأقليمية والدولية. إن قراءة هذه التسريبات يمكن أن تقدم بعض الاستنتاجات.

ا. يمكن للسعودية أن تكون واقعية

تكشف إحدى البرقيات عن أن شقيقة رجل دين شيعي معروف تقدمت بطلب لجمع التبرعات من السعودية لصالح جمعية مؤسسات خيرية المسمات تيمنًا باسم موسى الصدر، مؤسس الحزب الشيعي اللبناني حركة أمل (أفواج المقاومة اللبنانيّة) وهي مجموعة على صلة وثيقة بحزب الله.

فعلى الرغم من السرديّة المستخدمة على نطاق واسع لتوصيف الصراع المذهبي بين السنة والشيعة في منطقة شرق المتوسط فقد كان قرار السعودية تقديم دعم مادي لتلك المؤسسة دون الإعلان عنه. هذا يدل على أنهم يحاولون خلق تحالفات مع خصوم الأيديولوجيا. الإنقسام الطائفي هو أكثر، مسألة تضارب بالمصالح، على خلاف ما تحاول تصويره الكثير من وسائل الإعلام.

ب. مركزية اتخاذ القرار في السياية الخارجية

إن العدد الضخم من البرقيات الموجهة لوزير الخارجية السابق سعود الفيصل تدل على اطلاعه على كل المسائل حتى الهامشي منها وهي تكشف عن حجم فريق الإدارة المصغر في الوزارة.

في هذه البرقية يطلب الفيصل من وزير الإعلام أن يزوده بأسماء فتيان الكشافة المختارين للمشاركة ببرنامج الزئر الدولي في الولايات المتحدة الأمريكية. مهمّة عادةً ما يقوم بها موظف من مستوى وظيفي أدنى في أي مكان آخر:

ج. الدكتاتورية والإستخفاف بالحقوق

أين تتوقف سيطرة الدولة؟ في حالة دول الخليج قد نحتاج بعض الوقت للإجابة على هذا السؤال. تُظهر الوثائق أن يد الدولة تستطيع الوصول حتى إلى تفاصيل حياتك العائلية. هذه البرقية تفصّل في خلاف نشب عبر مكالمة هاتفية بين مواطن سوري الجنسية وشقيقته المتزوجة من قاضٍ بحريني ما أدى لاحقًا إلى استجوابه من قِبل الاستخبارات السعودية ولتوقيعه على ورقة دوّن فيها أن النزاع قد تم حله.

د. المال هو المفتاح لكسب السلطة عندهم

يمكن النظر لمقدار تأثير السعودية من خلال حجم الموارد المالية التي يوضفوها. يمكن للمال أن يكون وسيلة لشراء التأييد، كما في حال السياسي اللبناني سمير جعجع، قائد القوات اللبنانية، وهو حزب سياسي مسيحي يشكل جزء من تحالف 14 آذار، ففي البرقية أدناه، يطلب جعجع مساعدة مالية من السعودية لتوفير مصاريف حمايته الشخصية:

تبيّن البرقيات أيضًا كيف يستخدم المال السعودي في تمويل القنوات التلفزيونة التي تتوافق وتوجهات السعودية ومصالحها كقناة MTV اللبنانية. يطلب مدير المحطة مبلغ 20 مليون دولار ليتلقى منهم 5 ملايين فقط مقابل تقديم خطة بشأن كيفية ضمان مصالح السعودية في تغطيتهم التلفزيونية.

المال السعودي وفقًا للبرقيات يستخدم أيضًا في تهديد القنوات التي تبث مواد لا تحبذها الحكومة السعودية. هذه البرقية تكشف عن توبيخ السفير السعودي في القاهرة للمليادرير نجيب ساويرس، مالك تلفزيون ONTV لاستضافته المعارض السعودي سعد الفقيه وفيها وعد ساويرس بالإمتناع عن القيام بذلك في المستقبل عارضًا على السفير استضافته لدحض ما كشف عنه الفقيه.

الأكثر إثارة للاهتمام هنا، كيف كانت ردة فعل المملكة على التسريبات. فلم تحاول نكران صحتها، لكن تصريحًا لأحد المسؤولين في الخارجية قال فيه: “الوثائق المسربة لا تخرج عن إطار سياسة المملكة المعلنة”

ترقبوا المستجدّات فيما تتابع الأصوات العالمية التنقيب في ملفات الوثائق المسربة.

للمزيد حول تغطيتنا الخاصة: ويكيليكس تكشف عن #SaudiCables

مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg